«العليا للتشريعات» تستعرض مبادراتها الداعمة لبناء مدينة مستقبلية ذكية بـ «جيتكس»

أتمّت الأمانة العامة لـ «اللجنة العليا للتشريعات» كل الاستعدادات للمشاركة في «أسبوع جيتكس للتقنية 2018»، المقرّر عقده بين 14 و18 أكتوبر الجاري في «مركز دبي التجاري العالمي»، لاستعراض أحدث الخدمات التشريعية الذكية والمبادرات المبتكرة التي تواكب مسار التحول الذكي الذي تنتهجه إمارة دبي لبناء مدينة ذكية مستدامة لإسعاد الناس وتعزيز رفاهية المجتمع.

واستلهاماً من شعار «تجربة التمدّن المستقبلي»، تتمحور المشاركة في الدورة الثامنة والثلاثين من الحدث الأكبر لقطاع تقنية المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا حول التعريف باستراتيجية الأمانة العامة لاستثمار الإمكانات وتسخير الطاقات في خدمة التطلعات الرامية إلى ترسيخ ثقافة الابتكار لبناء نموذج رائد لمدن المستقبل.

وأوضح أحمد بن مسحار، الأمين العام لـ «اللجنة العليا للتشريعات»، أنّ «أسبوع جيتكس للتقنية» يوفر منصة استراتيجية لاستعراض استراتيجيتنا الطموحة الرامية إلى تقديم خدمات تشريعية ذكية ومبتكرة تمثل إضافة مهمة للتوجه الحكومي نحو تمكين الإمارة من أن تحقق اليوم ما ستحققه المدن المتقدّمة في العالم بعد 10 سنوات ترجمةً لأهداف مبادرة «دبي 10x»، مؤكّداً التزام الأمانة العامة بالسير قدماً على درب التحول الذكي لدعم الجهود الوطنية الرامية إلى جعل دبي المدينة الأذكى والأسعد عالمياً بحلول العام 2021.

وقال: نلتزم من جانبنا بتبادل أفضل الممارسات وأنجح التجارب خلال «جيتكس 2018»، في ضوء مسيرتنا الحافلة بالتميز في الارتقاء بالمنظومة التشريعية والقانونية الداعمة لغايات «خطة دبي 2021».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات