دبي تدعم رواد الأعمال في مجال حماية حقوق الملكية الفكرية

وقعت «مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة»، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، وشركة «علامة للملكية الفكرية»، مذكرة تفاهم لدعم رواد الأعمال من أصحاب المواهب والابتكارات في مجال حقوق الملكية الفكرية.

يأتي توقيع الاتفاقية في إطار حرص الطرفين على تحقيق رؤية واستراتيجية خطة دبي 2021 الرامية إلى تطوير وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة للارتقاء بها إلى أفضل المستويات لما لذلك من أثر إيجابي على الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

تنسيق

وبموجب الاتفاقية ستقوم «مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة» من خلال مركز حمدان للإبداع والابتكار بالتنسيق والتواصل مع الأعضاء المسجلين في المركز والراغبين بإنشاء مشاريع مبتكرة أو تطوير منتجات واختراعات تحتاج للتسجيل، ومن ثم التنسيق مع شركة «علامة للملكية الفكرية» لتوفير الخدمات المتعلقة بحقوق الملكية الفكرية بأسعار تنافسية تشمل الخدمات التالية: تسجيل العلامات التجارية محليًا ودوليًّا لدى مؤسسات التسجيل العالمية، تسجيل براءات الاختراع والنماذج الصناعية، تسجيل حقوق التأليف، البحث عن العلامات التجارية ومراقبتها.

قام بتوقيع مذكرة التفاهم سعيد مطر المري، نائب المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة؛ وسعود عبدالعزيز محمد، الرئيس التنفيذي لشركة «علامة للملكية الفكرية»، بحضور عدد من المدراء والمسؤولين من الطرفين.

وقال سعيد مطر المري: «تأتي الاتفاقية في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية إلى جعل الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم، بالإضافة إلى الحفاظ على المكانة التي تتمتع بها الدولة كونها الأولى عربياً في الابتكار».

مسيرة

من جانبه، قال عبد العزيز المازمي، مدير إدارة حاضنات الأعمال في المؤسسة: «ستظل مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة مستمرة في سعيها نحو المضي بتنمية مسيرة ريادة الأعمال ودعم مشاريع الشباب، وإعطاء الفرص أمام الشباب لبلورة أفكارهم ومهاراتهم لتكوين اللبنة الأولى من خلال مركز حمدان للإبداع والابتكار، الذي سيصب اهتمامه في دعم رواد المشاريع الإبداعية، والعمل على ترجمة أفكار رواد الأعمال الشباب وأحلامهم والنهوض بهم نحو ريادة الأعمال في كافة الأسواق».

من جانبه، قال سعود عبدالعزيز محمد: «يلعب الشّباب دوراً كبيراً ومهمّاً في بناء المُجتمعات وتنميتها، حيث إنهم أساس التطور والتقدم على جميع الأصعدة وأهمها المستويان الاقتصادي والاجتماعي. فنحن نسعى لتحفيز جيل الشباب على الإبداع في المجالات المُختلفة وإرشادهم وتوعيتهم لتطبيق مفهوم الملكية الفكرية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات