«إمباور» ترفع الطاقة الإنتاجية في «الخليج التجاري»

أعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، زيادة الطاقة الإنتاجية لتبريد المناطق إلى 225 ألف طن في منطقة الخليج التجاري، وذلك بتوقيع عقد لتصميم محطتي تبريد جديدتين، لتلبية الطلب المتزايد على خدمة تبريد المناطق في المنطقة.

وكان العقد الرئيسي الذي تم توقيعه في 2005 ينص على تزويد منطقة الخليج التجاري بـ 350 ألف طن تبريد، وستصل القدرة الإنتاجية للمحطتين الجديدتين إلى أكثر من 90 ألف طن تبريد، لتزيد الطاقة الإنتاجية إلى 225 ألف طن في الخليج التجاري بعد الانتهاء من تنفيذ المحطتين.

وستضاف محطات تبريد المناطق الجديدة، محطة «الخليج التجاري 4»، و«الخليج التجاري 5» إلى إجمالي عدد محطات تبريد «إمباور» البالغ عددها 73 محطة حتى نهاية 2017. وستبلغ القدرة الإنتاجية لكل محطة أكثر من 45 ألف طن.

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»: يعتبر مشروع محطتي «الخليج التجاري 4»، و«الخليج التجاري 5» في أبرز موقع حيوي في إمارة دبي إنجازاً مهماً لـ«إمباور»، وإضافة جديدة لمحطات تبريد المناطق التي نديرها في عدد من المشاريع البارزة في إمارة دبي. وستعزز هذه المحطات من قدرتنا على توفير أنظمة تبريد المناطق إلى جميع مباني والمشاريع الجديدة في منطقة الخليج التجاري.

وأضاف بن شعفار: زيادة عدد محطات التبريد تعكس ارتفاع الطلب على أنظمة تبريد المناطق في معظم مناطق الإمارة وهي مؤشر يدل على انتشار حلول تبريد المناطق بشكل أوسع في مختلف القطاعات، الأمر الذي يسهم في ترشيد استهلاك الطاقة والمحافظة على الموارد الطبيعية والبيئية وتخفيض تكاليف الصيانة والتشغيل».

وأكدت «إمباور» أن المحطات الجديدة سيتم تصميمها وفقاً لأعلى المعايير العالمية، مع مراعاة معايير الأبنية الخضراء المستدامة، والتطورات العمرانية الحديثة لإمارة دبي، وبما يتناسب مع المظهر العام للمنطقة والشكل الخارجي للمباني. وتسهم المحطتان ذات التقنيات الرقمية وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في خفض استهلاك الطاقة لعمليات التبريد باتباع منهجيات مستدامة، وذلك باستخدام مياه الصرف المعالجة وخزانات التخزين الحراري، كما سيتم ربط هذه المحطات بمركز المراقبة والتحكم الذكي، الذي سيوفر معلومات فورية تعمل على تحديد معدلات التزويد والاستهلاك بضغطة زر.

تعليقات

تعليقات