«نون» تطلق برامج تدريب مهني لطلبة الجامعات والخريجين

أكدت منصة «نون» للتسوق الإلكتروني المحلية الأولى في الشرق الأوسط، حرصها على استقطاب خريجي الجامعات الموهوبين للانضمام إلى صفوفها. وأعلنت إطلاق منصة رقمية تعرض برنامجها للخريجين والمتدربين.

كما رحبت «نون» شركة التجارة الإلكترونية سريعة النمو بدفعتها الأولى من المتدربين إلى برنامج جديد مصمم خصيصًا لمدة ثمانية أسابيع، في حين أنها ستطلق في يناير مخططًا مكثفاً للخريجين لمدة ستة أشهر.

في سياق إطلاقها للمبادرة، نون ستزور جامعات محلية ودولية للتحدث مع الطلاب ومناقشة البرامج التي يمكن أن تدفع مواهب المستقبل إلى مجموعة من الوظائف العليا في مجالي التجارة الرقمية والتجارة الإلكترونية. أبرز استطلاع رأي بيت.كوم ويوغوف أجرته عام 2018 بأن ما يقرب من خُمس (بنسبة 18٪) من جميع الخريجين الجدد أشاروا إلى أن التجارة الإلكترونية هي الصناعة الأكثر جاذبية للعمل.

وسيتم تكليف كل متدرب بمشرف وزميل لتعلم المهارات المختلفة من خلال المهام والمشروعات. كما سيواجهون أيضًا قضايا أعمال واقعية تتطلب تفكيراً مستقلاً وعملاً جماعياً متعدد الوظائف للتوصل إلى حلول قابلة للتطبيق. كما سيقدمون في مجموعات إلى الإدارة العليا الذين سيقيّمون الفرق قبل تقديم الملاحظات والمشورة القيّمة لمساعدة المتدربين على التعلم والتطوير.

وقال فراز خالد، المدير التنفيذي لنون: إن التدريب في نون هو فرصة لكل المواهب الشابة في المنطقة ولأنفسنا للتعلم، كما أضاف: نحن شركة سريعة النمو والتطور تطمح للقمة وتسعى نحو الريادة بخطىٍ ثابتة. ولدينا سيكون لدى المتدربين الفرصة ليس فقط للتعلم من الموجهين ذوي الخبرة العالية والشغوفين ولكن أيضاً للمساهمة بأفكار ومهارات خلال العمل على مشاريع مستقلة، مما يمنحهم فرصة فريدة للمساعدة في تشكيل مستقبل التجارة الإلكترونية في المنطقة. ويجب أن يمتاز المتدربين بتفوق علمي ودرجات ممتازة، بالإضافة إلى الشغف للتعلم والنظرة الإيجابية. وتعد نون المتدربين المميزين والخريجين الناجحين الذين يثبتون جدارتهم خلال البرنامج التدريبي بوظائف بدوام كامل في أي من الأقسام الخمسة عشر المختلفة في نون.

تعليقات

تعليقات