الإمارات أكبر أسواق التجهيزات الفندقية في المنطقة - البيان

أحمد بن سعيد يفتتح معرضي الفنادق والترفيه في دبي

الإمارات أكبر أسواق التجهيزات الفندقية في المنطقة

أحمد بن سعيد خلال جولة في معرض دبي للفنادق | من المصدر

افتتح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مجلس إدارة مجموعة الإمارات صباح أمس، في دبي معرضي الفنادق والترفيه، اللذين شهدا مشاركة أكثر من 750 جهة عارضة من 85 دولة، في حين من المتوقع أن يصل عدد الزوار مع نهاية المعرضين اللذين يقامان خلال الفترة من 16 - 18 سبتمبر الجاري إلى أكثر من 30 ألف زائر ومتخصص في القطاع.

وأكد خبراء مشاركون في معرض الفنادق أن سوق تجهيزات الفنادق في دبي يشهد نمواً سنوياً بنسب تتراوح بين 5 -10%، وذلك بالتوازي مع نمو عدد الغرف الفندقية من مختلف الفئات، الذي يشهد تسارعاً مع اقتراب من موعد إكسبو 2020، مشيرين إلى أن الفنادق المتوسطة تستحوذ على النسبة الأكبر من التجهيزات الفندقية.

وأوضح الخبراء أن معرض الفنادق يعتبر واحداً من أهم الفعاليات السنوية في خريطة دبي السياحية، ويلعب دوراً فاعلاً في تدعيم قطاع الضيافة، بحيث يقوم بجمع قطاعات الفنادق في فعالية واحدة، ما يؤدي إلى تسهيل إنشاء الشراكات، مشيرين إلى أن الإمارات تستحوذ على النسبة الأكبر من قطاع التجهيزات الفندقية في المنطقة.

نمو سنوي

وقال هلال سعيد المري مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي: إن ميزة معرض الفنادق في دورته الـ 19 أنه يغطي جميع جوانب قطاع الضيافة والتجهيزات الداخلية للغرف الفندقية، مشيراً إلى أن المعرض يشهد نمواً سنوياً بالتوازي مع النمو الذي يحققه قطاع الضيافة في دبي.

وأضاف المري أن دبي تتبنى استراتيجية تنوع الأسواق، لذلك فإن القطاع السياحي في الإمارة يمتاز بمرونة عالية في التعامل مع الأزمات التي قد تحدث في بعض الأسواق وهو ثبت من خلال تعاملها مع أزمة السوق الروسي، والتي تمكنت من تجاوزها مؤخراً مع عودة التدفق السياحي الروسي إلى سابق عهده، مشيراً إلى أن دائرة السياحة تعمل على تكثيف جهودها التسويقية في الأسواق الناشئة من أجل استقطاب مزيد من السيّاح، مع الحفاظ على حصتها في الأسواق الرئيسة.

وقال المري: إن عدد الغرف الفندقية التي لا تزال في مرحلة الإنشاء في دبي وصل إلى أكثر من 20 ألف غرفة فندقية مختلف الفئات الفندقية، إذ تسعى الجهات المشاركة في المعرض إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية الحالية والمستقبلية.

إكسبو 2020

وقال جيانباولو برونو المفوض التجاري الإيطالي لدولة الإمارات وعمان وباكستان: إن القطاع الفندقي في الإمارات يشهد نمواً متواصلاً منذ سنوات ومن المتوقع أن ترتفع وتيرة النمو خلال الفترة المقبلة مع اقتراب موعد إكسبو 2020، لذلك تسعى العديد من الشركات الإيطالية المتخصصة في التجهيزات الفندقية إلى الاستفادة من هذه الفرصة، مشيراً إلى أن جميع مزودي خدمات سوق الضيافة يسعون من خلال المشاركة في المعرض إلى استكشاف الفرص في السوق المحلي والإقليمي حيث يعتبر المعرض بوابة المنطقة.

وأضاف أن دولة الإمارات تستضيف أكثر من 600 شركة إيطالية عاملة في مختلف القطاعات الاقتصادية مشيراً إلى أن الشركات العاملة في قطاع الضيافة تتراوح بين 40 - 50 شركة حيث أسهمت حركة الطيران القوية الرحلات المباشرة بين البلدين في تقوية العلاقات الاقتصادية بين الدولتين.

وأوضح المفوض التجاري الإيطالي أن الإمارات تعتبر السوق الأول في منطقة الشرق الأوسط بالنسبة لإيطاليا، مشيراً إلى أن حجم الصادرات الإيطالية إلى الإمارات يصل إلى 5.5 مليارات يورو سنوياً فيما يصل حجم الواردات إلى نحو مليار يورو ومنذ بداية العام الجاري وصل حجم الصادرات الإيطالية إلى الإمارات إلى نحو 4.2 مليار يورو.

وقال إن وكالة التجارة الإيطالية ترعى مشاركة 8 شركات إيطالية في معرض الفنادق والتي تستعرض العديد من المنتجات الفاخرة وتصاميم الإضاءة، إضافة إلى أحدث الابتكارات في التكنولوجيا الصوتية والسمعية، مشيراً إلى أن إكسبو 2020 يعد فرصة مهمة للشركات الإيطالية، حيث نقوم بالتحضير للمشاركة في هذه الفعالية الكبرى عبر جناح خاص، ونجري في الوقت الحالي عملية إرساء عقود إنشاء الجناح، مضيفاً: إن هذا الأمر سوف يعزز حضورنا في السوق المحلي والمنطقة.

وأضاف أن قيام شركات الطيران الإماراتية بالتوسع في السوق الإيطالي يعد أمراً حيوياً ويسهم في تعزيز العلاقات بين البلدين على مختلف الصعد.

الفنادق المتوسطة

وقال محمد سامي مدير التسويق في شركة سليب إن الطلب على تجهيزات ومفروشات الفنادق في الإمارات تراوح بين 2 - 3% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي مشيراً إلى أن غالبية الطلبات قادمة من فنادق الفئة المتوسطة مثل النجمتين والثلاث نجوم باعتبارها من أكثر أنواع الفنادق نمواً في دبي خلال الفترة الحالية، حيث تسعى المجموعات الفندقية إلى افتتاح المزيد من الغرف من هذه الفئات.

وأكد سامي أن حجم السوق المحلي وقوة الطلب دفع الشركة للتوسع في التصنيع مشيراً إلى أن 40% من منتجات الشركة يتم تصديرها إلى دول التعاون الخليجي ومصر والأردن ودول شمال أفريقيا.

وأضاف أن جميع منتجات الشركة صناعة محلية من خلال مصانع الشركة المتواجدة في دبي والشارقة، مشيراً إلى أن الشركة تعمل على بناء مصنع جديد بقيمة تصل الى نحو 60 مليون درهم سيدخل في الخدمة خلال العام 2020، مقدراً حجم الاستثمار الكلي للشركة في القطاع بنحو 500 مليون درهم.

قيادة إماراتية

من جهة أخرى قال هادي الخبيصي مدير تطوير الأعمال والعمليات في شركة ديزاينز، إن السوق الإماراتي يقود نمو قطاع التجهيزات الفندقية في المنطقة بدعم من النمو السنوي الذي يحققه القطاع خاصة على صعيد دخول المزيد من الغرفة الفندقية للخدمة سنوياً.

وأضاف الخبيصي، إن الشركة تستهدف السوق المحلي في دبي وهناك مجموعة من العروض من ملاك الفنادق في دبي بهدف عقد صفقات جديدة، مشيراً إلى أن الشركة تستهدف أن يشكل السوق الإماراتي ما بين 20 إلى 30% من مبيعاتها خلال الفترة المقبلة.

وأكد الخبيصي أن التركيز كله ينصب على الفنادق من فئة الطبقة المتوسطة باعتبارها الطبقة التي تقود نمو قطاع السياحة محلياً وإقليمياً بل وعالمياً.

111.37

أكد هلال المري مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي أن عدد الغرف الفندقي في دبي وصل إلى 111.37 ألف غرفة فندقية موزّعة على 700 منشأة من مختلف الفئات الفندقية، حتى نهاية يونيو 2018، بنمو 7% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، مشيراً إلى أن أعداد الفنادق من فئة 4 نجوم وصل إلى 138 فندقاً تمثل 25% من إجمالي السعة الفندقية، ليواكب سياسة دائرة السياحة والتسويق التجاري التي تهدف إلى تنويع منتجاتها السياحية، بما يلائم مختلف متطلبات الزوار إلى دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات