دعوة غرفة الفجيرة للمشاركة بمعرض «إكسبو إندونيسيا» الشهر المقبل

أكدت غرفة تجارة وصناعة الفجيرة رغبة القطاع الخاص الإماراتي بتنمية وتطوير العلاقات الاقتصادية مع إندونيسيا وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، لافتة إلى ضرورة استغلال الفرص الاستثمارية المتاحة في البلدين الصديقين، جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد بمبنى الغرفة صباح أمس بين خليفة الكعبي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة وحسين باقيس سفير جمهورية اندونيسيا لدى الإمارات.

ووجه سفير جمهورية إندونيسيا لدى الإمارات خلال اللقاء دعوة إلى غرفة الفجيرة وإلى كافة رجال الأعمال في القطاعات التجارية بالإمارة للمشاركة في المعرض السنوي «إكسبو إندونيسيا 2018» الذي يقام بإندونيسيا في الفترة من 24- 28 أكتوبر.

حضر اللقاء محمد اليماحي النائب الأول لرئيس مجلس الإدارة وخالد الجاسم مدير عام الغرفة، وسلطان جميع نائب مدير الغرفة، ورضوان حسن القنصل العام لجمهورية اندونيسيا لدى الدولة، وهيني روزمياتي مديرة مركز الترويج التجاري الإندونيسي، والوفد المرافق له.

وأكد خليفة الكعبي اهتمام الغرفة بالارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية بين البلدين من خلال تفعيل دور القطاع الخاص في البلدين لتنمية وتنشيط الاستثمارات المشتركة، مشيراً إلى أهمية تذليل كافة المعوقات التي تعترض النهوض بالتبادل التجاري الإماراتي الإندونيسي، وخلق شراكة اقتصادية بين البلدين، خاصة وأنهما يمتلكان كافة المقومات والفرص الاستثمارية ما يمكنهما تحقيق تلك الشراكة، داعياً إلى تشجيع توافد أصحاب الأعمال وممثلي مختلف القطاعات التجارية والصناعية بين البلدين بهدف بحث المزيد من فرص الاستثمار المتاحة وتنميتها.

وأكد خالد الجاسم تطلع إمارة الفجيرة ومنتسبي الغرفة لزيادة آفاق التجارة البينية بين البلدين من خلال إقامة المشاريع المشتركة والتشجيع على تبادل الزيارات بين الوفود الاقتصادية، مرحباً بفتح قنوات استثمارية بين البلدين من خلال المشاركة مع القطاع الخاص الإماراتي الذي يبدي ترحيباً دائماً بدراسة الفرص الاستثمارية المتاحة، مشدداً ضرورة استغلال كافة الفرص المتاحة وتوظيفها بما يخدم تطوير الأعمال في كافة المجالات التجارية والصناعية والاستثمارية في البلدين على حد سواء.

تعليقات

تعليقات