معهد المحاسبين الإداريين يطلق حملة لمواكبة العصر التكنولوجي

أطلق «معهد المحاسبين الإداريين» أمس حملة إعلانية استراتيجية جديدة لدعم «برنامج المحاسب الإداري المعتمد» CMA. وتم الكشف عن الحملة الإعلانية في «مؤتمر الشرق الأوسط الإقليمي»، الذي ينظمه «معهد المحاسبين الإداريين»، إحدى أبرز الفعاليات السنوية التي يتم تنظيمها خصيصاً لمساعدة المتخصصين في الشؤون المالية والمحاسبة لتسليط الضوء على التوجهات والتحديات والفرص المتاحة في مهنتهم.

ولم تكن مهنة المحاسبة بمنأى عن تأثيرات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي. ومع ذلك، تتيح هذه التقنيات للمحاسبين الإداريين في المنطقة فرصة غير مسبوقة لدعم اتخاذ قرارات العمل بصورة أفضل وأكثر سرعة واستراتيجية- بشرط امتلاكهم للمهارات المناسبة. وتوضح الحملة الجديدة دور المحاسب الإداري المعتمد في تحديد الاستراتيجية واتخاذ القرارات بشكل أكثر فاعلية عبر الشراكة مع زميل آلي، ليس في المكتب وحسب، وإنما في أنشطة بناء الفريق في سياق فكاهي يحاكي الواقع.

جولة

وفي إطار الجولة التي يجريها جيف تومسون في منطقة الشرق الأوسط هذا الأسبوع، الرئيس والرئيس التنفيذي لـ«معهد المحاسبين الإداريين»، والحائز على شهادة محاسب إداري معتمد، وشهادة الاستراتيجيات والتحليل التنافسي، وشهادة مسؤول تنفيذي معتمد، ليعيد تأكيد دعم المعهد لأعضائه عبر أخذ زمام المبادرة ومساعدتهم في الارتقاء مع القدرات التي لا يمكن أتمتتها بسهولة، قال: «أطلقنا حملة «You’ve Got to Earn It» في ظل جهودنا لاستيعاب كيفية تأثير الأتمتة على عمل المتخصصين في مهنة المحاسبة والتمويل.

ونمتلك اليوم معرفة كاملة بالتحديات والفرص التي يتيحها الذكاء الاصطناعي لمساعدة المحاسبين الإداريين على إضافة مزيد من التأثير والقيمة. وانطلاقاً من مكانتنا العالمية الرائدة، نأمل أن يستمد المتخصصون في القطاع الإلهام من هذا الإعلان لاعتماد التكنولوجيا واكتساب المهارات اللازمة للعمل مع أقرانهم «الآليين». ومن جانبها، قالت هنادي خليفة، مديرة العمليات بمعهد المحاسبين الإداريين في الشرق الأوسط وأفريقيا والهند: يسعدنا أن نشهد التعاون بين أقطاب القطاع لمساعدة المحاسبين الإداريين على اعتماد التكنولوجيا والعمل مع الذكاء الاصطناعي لاتخاذ قرارات أفضل وأكثر سرعة. الشركات بحاجة لتشجيع موظفيها على مواصلة التعلم والتطور؛ ويمكن أن تلعب الاتحادات المهنية دوراً مهماً كونها مصادر لتلك الشركات وموظفيها للاطلاع على أحدث التوجهات والمهارات ذات الصلة.

خبرة

ونجح «مؤتمر الشرق الأوسط الإقليمي»، الذي ينظمه «معهد المحاسبين الإداريين» بالشراكة مع «الجمعية الأردنية للمحاسبين الإداريين»، في استقطاب أكثر من 200 محاسب وطالب خبراء دوليين ومحليين من قطاع المحاسبة والتمويل بمن فيهم ممثلون عن البنك العربي، ومؤسسة «إرنست آند يونج»، و«مورجان إنترناشيونال»، و«سايج» (الرعاة البلاتينيون)، إضافة إلى شركة «وايلي» (الراعي الذهبي)، و«هوك إنترناشيونال» و«مجموعة الصرح» (الرعاة الفضيون).

وفضلاً عن إعداد المتخصصين لمواكبة انتشار الأتمتة في أماكن العمل، يمكن اعتبار برنامج المحاسب الإداري المعتمد بمثابة بوابة حيوية ترتقي بالمتخصصين في القطاع المالي نحو أدوار أكثر استراتيجية.

تعليقات

تعليقات