اتحاد الغرف يبحث التعاون الاقتصادي مع رومانيا

حميد بن سالم مع المسؤولية الرومانية - من المصدر

أكد اتحاد غرف التجارة والصناعة دور البعثات التجارية ومجال الأعمال المشتركة، ولمراكز والمعارض التجارية الدائمة لدول الشقيقة والصديقة، التي تتخذ من الإمارات مقراً لأعمالها في تعزيز وتطوير العلاقات التجارية بكل مجالاتها بين الإمارات وتلك الدول وإسهاماتها في زيادة حجم المبادلات التجارية والتعريف بالفرص والمزايا، التي توفرها لأصحاب الأعمال والمستثمرين بالدولة.

جاء ذلك خلال استقبال حميد محمد بن سالم، الأمين العام لاتحاد الغرف للقنصل العام الروماني في الدولة نيكوليتا تيودورفيتشي، بحضور محمد أحمد النعيمي، الأمين العام المساعد لاتحاد الغرف، وأحمد جامع القيزي مدير الإدارة الاقتصادية، لمناقشة التحضيرات الخاصة بالبعثة التجارية الرومانية التي ستزور الدولة قريباً. وأشاد بن سالم بالعلاقات التجارية القائمة بين القطاع الخاص الإماراتي والروماني، مشيراً إلى أن هناك جهوداً حثيثة تبذل لتعزيزها وجعلها نموذجية، مؤكداً أهمية التواصل مع اتحاد الغرف للحصول على كل الخدمات التي من شأنها تدارس فرص وإمكانات الاستثمار وطبيعة التعاون مع الأسواق المحلية في ظل اشتداد التنافسية الإيجابية بين المتعاملين فيها.

وأضاف أنه في ظل الظروف والمتغيرات التي تشهدها الساحتان، الإقليمية والدولية، اقتصادياً من تحديات، فإن الأمر يتطلب مضاعفة جهود التعاون للاستفادة من الفرص والإمكانات المتاحة في أسواق كل من البلدين، ليس فقط لزيادة حجم المبادلات التجارية، بل ولإمكانية الانطلاق منها كونها نقاطاً تجارية مهمة تجاه أوروبا عبر رومانيا واتجاه دول مجلس التعاون الخليجي والدول الآسيوية عبر الإمارات.

من جانبها، قالت القنصل العام الروماني إن بلادها حريصة على تطوير علاقاتها التجارية مع دول المنطقة عامة والإمارات خاصة، نظراً لارتباط اقتصاد بلادها وعلاقاته بالأسواق الأوروبية بحكم عضوية رومانيا في الاتحاد الأوروبي، حيث تعد ثاني أكبر الأسواق الاستهلاكية في القارة الأوروبية. كما شمل اللقاء استعراض واقع العلاقات التجارية بين رومانيا والإمارات، التي تعد الشريك الرئيسي الأول خليجياً.

تعليقات

تعليقات