مجلس كبار مسؤولي المعلومات يناقش أبعاد الثورة الصناعية الرابعة

يعتزم مجلس كبار مسؤولي المعلومات، المبادرة المميزة، التي أطلقتها شركة «سمارت وورلد» كونها منصة ثقافية للتفاعل والتواصل بين نخبة رواد الفكر وكبار الرؤساء التنفيذيين في مجال التكنولوجيا من القطاعين العام والخاص في الإمارات، عقد دورته السنوية في 19 سبتمبر الجاري، وذلك في مجلس السلام بفندق جميرا ميناء السلام في مدينة جميرا.

وسيناقش المؤتمر السنوي للمجلس خلال دورته لهذا العام، أبعاد الثورة الصناعية الرابعة، ومدى مساهمة دولة الإمارات بدفع مسيرة انتشارها.

كما تسعى استراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة إلى التعامل مع «أمن المستقبل»، من خلال تحقيق الأمن المائي والغذائي عبر منظومة متكاملة ومستدامة للأمن المائي والغذائي، تقوم على توظيف علوم الهندسة الحيوية والتكنولوجيا المتقدمة للطاقة المتجددة. كما ستسهم هذه الاستراتيجية في تحقيق اقتصاد وطني تنافسي قائم على المعرفة والابتكار والتطبيقات التكنولوجية المستقبلية التي تدمج التقنيات المادية والرقمية والحيوية.

وفي هذا السياق قال أحمد الملا، رئيس مجلس كبار مسؤولي المعلومات: «يستقطب المؤتمر السنوي لمجلس كبار مسؤولي المعلومات كبار الرؤساء التنفيذيين في مجال التكنولوجيا، إلى جانب أبرز القادة والمفكرين ورواد الأعمال في هذا المجال. وكانت الدورة الأولى لأعمال المجلس قد شهدت مشاركة أكثر من 200 مشارك من مختلف قطاعات الأعمال والأوساط الأكاديمية والهيئات الحكومية. ويعد المؤتمر السنوي لمجلس كبار مسؤولي المعلومات، بمثابة منتدى فكري وثوري، وحاضنة تفاعلية للعقول النيرة والخلاقة».

تعليقات

تعليقات