«أبوظبي التجاري» شريك مؤسسي لتحدي «فينتك»

«سوق أبوظبي العالمي» يرشح 10 شركات لـ«المختبر التنظيمي»

كشف «سوق أبوظبي العالمي» عن اختيار 10 شركات إماراتية ودولية ناشئة للمشاركة في الدورة الثالثة من «المختبر التنظيمي»، المبادرة الأولى من نوعها في المنطقة التي تتيح لشركات التكنولوجيا المالية الناشئة تطوير واختبار حلولها التكنولوجية المبتكرة ضمن بيئة آمنة، وذلك بعد تلقي السوق لعدد قياسي من طلبات المشاركة بلغ 36 طلباً من شركات محلية وعالمية ناشئة.

وسينضم المشاركون الجدد إلى 16 شركة ناشئة تعمل حالياً ضمن «المختبر التنظيمي» من المشاركين في الدورتين الماضيتين، ما يرفع العدد الإجمالي لشركات التكنولوجيا المالية الناشئة المشاركة في «المختبر التنظيمي» إلى 26 شركة تعمل على تطوير حلول مبتكرة لخدمات وتطبيقات التكنولوجيا المالية. وتنحدر الشركات الناشئة الجديدة المشاركة في الدورة الثالثة للمختبر التنظيمي بشكل رئيس من دولة الإمارات ودول أخرى تشمل كينيا، وسنغافورة، والهند، والمملكة المتحدة.

وقال ريتشارد تنج، الرئيس التنفيذي لسلطة تنظيم الخدمات المالية لسوق أبوظبي العالمي: «لمسنا خلال العامين الماضيين اهتماماً محلياً ودولياً كبيراً بمبادرة المختبر التنظيمي وتلقينا طلبات مشاركة متنامية من شركات التكنولوجيا المالية الناشئة داخل وخارج الإمارات، ونتطلع للترحيب بالمشاركين في الدورة الجديدة والعمل معهم لتطوير حلول مبتكرة تشمل التمويل، والدفع والتأمين وغيرها، بما يعود بالنفع على قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة وتطوير خدمات القطاع المالي في دولة الإمارات والمنطقة بشكل عام».

وأضاف: «يؤكد اهتمام هذه الشركات المبتكرة بالعمل ضمن سوق أبوظبي العالمي الجاذبية المتزايدة للسوق كبيئة متكاملة لاحتضان شركات التكنولوجيا المالية الناشئة وتزويدها بالتسهيلات والأدوات التي تمكنها من تأسيس وجودها في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا. ويعد (المختبر التنظيمي) إحدى أنجح البيئات التنظيمية للشركات الناشئة في المنطقة، ونحن سنواصل التزامنا ابتكار وتقديم حلول جديدة ومميزة تلبي احتياجات قطاع الخدمات المالية في الدولة والمنطقة وتدعم نمو واستدامة اقتصادنا الوطني».

يأتي الإعلان عن قائمة المشاركين الجدد في الدورة الثالثة من «المختبر التنظيمي» لسوق أبوظبي العالمي بالتزامن مع استعداد السوق لتنظيم الدورة الثانية من قمة أبوظبي للتكنولوجيا المالية «فينتك أبوظبي» يوم 17 سبتمبر الجاري، بمشاركة متحدثين وخبراء من أبرز قادة القطاع المالي المحلي والعالمي.

في سياق متصل، كشف «سوق أبوظبي العالمي» عن اختيار «بنك أبوظبي التجاري» كشريك مؤسسي للدورة الثانية من «تحدي ابتكار فينتك أبوظبي» للتكنولوجيا المالية، التي ينظمها السوق بالتعاون مع شركة «كي بي إم جي» الخليج الأدنى المحدودة لتعزيز الابتكار والنمو في قطاع الخدمات المالية.

وسيعمل «أبوظبي التجاري» في إطار الشراكة بشكل مباشر مع إحدى شركات التكنولوجيا المالية المختارة لتطوير حل مبتكر ومصمم خصيصاً لمعالجة أحد الاحتياجات الملحة لقطاع الأعمال، حيث يرتكز التحدي المحدد على الكفاءة ويطلب من خلاله البنك من الشركة المختارة تصميم وتطوير منصة إلكترونية آمنة وسلسة تتيح لبنوك التمويل التجاري تقديم خدمات حسابات المستحقات والفواتير لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة.

ومن المقرر استعراض الحل المطور خلال فعاليات قمة أبوظبي للتكنولوجيا المالية 2018 «فينتك أبوظبي» يوم 17 سبتمبر الجاري، بما يعكس مساهمة الحل المطروح في تعزيز الكفاءة والنتائج التنظيمية في القطاع المصرفي، وذلك أمام جمهور واسع من المؤسسات المالية، والهيئات التنظيمية، وشركات الخدمات المهنية، والشركات الناشئة والمختصين والمهتمين بالقطاع المالي من داخل وخارج الدولة.

وقال كريشناكومار دوريسوامي، رئيس دائرة التمويل التجاري في بنك أبوظبي التجاري: «يبحث قطاع التمويل التجاري باستمرار عن مجالات الابتكار القادرة على تغيير مشهد العمليات التجارية وتمويل سلسلة التوريد. وبما أن خدمات التمويل التجاري، وبشكل خاص للشركات الصغيرة والمتوسطة في الإمارات، تمثل محور عملياتنا فقد قمنا باختيار التمويل التجاري المحلي كموضوع لمشاركتنا في تحدي الابتكار».

تعليقات

تعليقات