سوق دبي الحرة تفوز بجائزة أفضل مؤسسة جذباً للموظفين للعام

فازت سوق دبي الحرة بجائزة أفضل مؤسسة جذباً للموظفين للعام خلال الحفل السنوي الرابع لتوزيع «جوائز ذا فيلبينو تايمز»، الذي اختتم أخيراً في فندق جي دبليو ماريوت بدبي.

تعد جوائز صحيفة ذا فيلبينو تايمز بمثابة أوسكار الجالية الفلبينية في الإمارات وتهدف إلى تكريم إنجازات العمالة الفلبينية التي أظهرت تميزاً في مجال عملها خارج بلادها إضافة إلى تكريم أبرز مؤسسات العمل المفضلة لدى الجالية الفلبينية خلال إقامتها في الدولة.

وحصلت السوق الحرة على الجائزة بناءً على نتيجة التصويت الأكبر من نوعه الذي أجراه الموقع الإلكتروني لجوائز ذا فيلبينو تايمز، وشارك فيه ما يزيد على 40.000 شخص لاختيار الأفضل من بين 200 شركة وصلت إلى النهائي في فئة الشركات. كذلك شمل التكريم المؤسسات التي تميزت بتقديم خدمات شاملة إلى العمالة الفلبينية، ومنحت ذا فيلبينو تايمز جوائزها إلى 34 مؤسسة وشركة في حين حازت سوق دبي الحرة على جائزتها تقديراً لمساهمتها القيّمة وتميزها في بناء علامتها التجارية، لتصبح من المؤسسات التي يطمح للعمل فيها الكثيرون من أفراد الجالية الفلبينية في الإمارات.

وقال كولم ماكلوكلين، النائب التنفيذي لرئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لسوق دبي الحرة: «يسعدنا أن نتلقى جائزة أفضل موظِف للعام من ذا فيلبينو تايمز، إذ يعمل في سوق دبي الحرة اليوم، التي تتمتع بسياسة توظيف داخلية، 2,413 موظفاً من الجنسية الفلبينية، يشكلون المجموعة الأكبر من موظفي السوق، ويتوزعون على 61 موقعاً بمن فيهم 21 موظفاً يشغلون مناصب إدارية».

تسلم الجائزة ممثلا سوق دبي الحرة مايكل شميد، نائب أول الرئيس - دعم التجزئة، ومنى العلي، نائب الرئيس - الموارد البشرية، وذلك من كارين ريمو، المؤسس الشريك والمدير التنفيذي لدار نيو بيرسبيكتيف ميديا، الناشرة لصحيفة ذا فيلبينو تايمز والمنظمة لحفل توزيع الجائزة.

تعليقات

تعليقات