«الإمارات» ضمن الخمسة الكبار في نقل الركاب

الطيران يربط 20 ألف مدينة حول العالم

كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا» أن «طيران الإمارات» احتلت المرتبة الرابعة عالمياً، من حيث عدد الركاب الذين يتم نقلهم وبلغ عددهم 289 مليون راكب، فيما تصدرت الخطوط الجوية الأميركية القائمة بـ 324 مليون راكب، ثم خطوط دلتا الجوية ثانياً بـ 316.3 مليوناً، والخطوط الجوية المتحدة ثالثاً بـ 311 مليون راكب، وخطوط ساوث ويست الجوية الخامسة بـ 207.7 ملايين راكب.

جاء ذلك في إحصاءات أداء القطاع لعام 2017 في التقرير الـ62 للاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا». وبين التقرير ارتفاع أعداد الركاب لتتجاوز أربعة مليارات مسافر للمرة الأولى.

رقم قياسي

وسجلت شركات النقل الجوي العالمية رقماً قياسياً جديداً في عدد المدن المرتبطة بشكل مباشر حول العالم، حيث ربطت مختلف الخطوط الجوية رحلات منتظمة تربط أكثر مخلال 2017، ما يمثل أكثر من ضعف الأرقام المسجلة عام 1995.

وتشير هذه الزيادة المباشرة في الخدمات إلى تحسن واضح في كفاءة القطاع، الذي يتمثل بخفض التكاليف وتوفير الوقت على المسافرين والجهات العاملة في قطاع الشحن على حد سواء.

وأكد ألكساندر دي جونياك، المدير العام والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي أن معدل سفر أصحاب الدخل المتوسط حول العالم سجل الاستخدام لمرة واحدة للطائرة كل 22 شهراً، الذي يشير إلى زيادة ملحوظة بالمقارنة مع العام 2000 الذي سجل معدل مرة واحدة لكل 43 شهراً، وذلك بفضل تحسّن قدرة الناس على الوصول إلى خدمات السفر الجوي. وتتيح هذه السهولة في السفر القدرة للناس على استكشاف العالم والتنقل في مختلف أرجائه، سواء لأغراض الترفيه أو العمل أو الدراسة.

وحافظت منطقة آسيا المحيط الهادئ على صدارتها من حيث عدد الرحلات الجوية. وأتت التصنيفات الإقليمية، بحسب إجمالي أعداد المسافرين على متن الرحلات المجدولة في المنطقة.

وسجلت أسواق الشحن العالمية ارتفاعاً في تزايد الطلب (الذي يقاس بطن الشحن لكل كيلو متر) بنسبة بلغت 9.9% وتجاوزت هذه الزيادة الارتفاع في القدرة الاستيعابية والذي وصل إلى 5.3%، ما يعني زيادة في عامل أحجام الحمولات بنسبة 2.1%.

أما الشركات التي احتلت صدارة ترتيب الشركات من حيث طن الشحن لكل كيلو متر، فكانت: شركة فيديكس 16.9 مليار طن، ثم طيران الإمارات 12.7 مليار طن، وثم خدمة الطرود المتحدة (يو بي أس) 11.9 مليار طن.

المسافرون

وعلى صعيد المسافرين، نقلت الخطوط الجوية على المستوى العالمي 4.1 مليار مسافر على متن الرحلات المجدولة، ما يمثل زيادةً بنسبة 7.3% خلال العام 2016، أي 280 مليون رحلة جوية إضافية.

وحافظت منطقة آسيا المحيط الهادئ على صدارتها من حيث عدد الرحلات الجوية، حيث بلغت الحصة السوقية للمنطقة 36.3% بعدد مسافرين بلغ 1.5 مليار بنمو نسبته 10.6% بالمقارنة مع الأرقام المسجلة عام 2016.

وجاءت أوروبا ثانياً، حيث بلغت الحصة السوقية للمنطقة 26.3% بعدد مسافرين 1.1 مليار بنمو نسبته 8.2%. ثم أميركا الشمالية ثالثة حيث بلغت الحصة السوقية 23% بعدد مسافرين 941.8 مليوناً بنمو نسبته 3.2%.

وحلت أميركا اللاتينية رابعة حيث بلغت الحصة السوقية 7% بعدد مسافرين 286.1 مليوناً بنمو نسبته 4.1%. وجاءت الشرق الأوسط خامسة، حيث بلغت الحصة السوقية 5.3% بعدد مسافرين 216.1 مليوناً بنمو نسبته 4.6%. أما أفريقيا فقد حلت في المرتبة السادسة حيث بلغت الحصة السوقية 2.2% بعدد مسافرين 88.5 مليوناً بنمو نسبته 6.6%.

الشحن

وسجلت أسواق الشحن العالمية ارتفاعاً في تزايد الطلب (الذي يقاس بطن الشحن لكل كيلومتر) بنسبةٍ بلغت 9.9% وتجاوزت هذه الزيادة الارتفاع في القدرة الاستيعابية الذي وصل إلى 5.3%، ما يعني زيادة في عامل أحجام الحمولات بنسبة 2.1%.

واحتلت شركة فيديكس الصدارة (16.9 مليار)، ثم طيران الإمارات (12.7 مليار)، ثم خدمة الطرود المتحدة يو بي أس (11.9 مليار)، ثم خطوط كاثي باسيفيك (10.8 مليار).

تعليقات

تعليقات