اتفاقية لدعمها بين «محمد بن راشد للتنمية» و«بي آند أو ماريناز»

أولوية للمشاريع الصغيرة في مناقصات دبي

وقعت «بي آند أو ماريناز» التابعة لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة مذكرة تفاهم مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، لتقديم أفضل الخدمات لعملائهما، وتوفير حزمة من التسهيلات والأولوية في المناقصات المطروحة من قبل مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة للأعضاء ضمن برنامج دبي للمشتريات الحكومية. وتأتي هذه الاتفاقية من أجل تحقيق رؤية واستراتيجية حكومة دبي والقيادة الرشيدة، المتمثلة في الارتقاء بالخدمات المقدمة للعملاء، بالإضافة إلى تعزيز دور المشاريع الوطنية، وبالتالي دعم الأداء الاقتصادي في إمارة دبي ودولة الإمارات على وجه العموم.

وقع مذكرة التفاهم عن «بي آند أو ماريناز» المتخصصة في توسعة مراسي السفن واليخوت في ميناء راشد، المدير التنفيذي لميناء راشد، الرئيس التنفيذي لــ «بي آند أو ماريناز» محمد المناعي، والمدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، عبد الباسط الجناحي،، وشهد التوقيع عدد من المسؤولين من كلتا الجهتين.

إطار العمل

وحددت مذكرة التفاهم إطار العمل المشترك بين الطرفين حيث سيتم تشكيل لجنة مشتركة بينهما تتولى تنفيذ بنود المذكرة إذ تعمل على ضمان تطبيق متطلبات التعاون المتبادل وتحقيق الأهداف التي يعمل الطرفان على إنجازها، دعماً لجهود تحفيز النشاط الاقتصادي وتنويعه ليشمل مجالات أوسع، من خلال استقطاب المزيد من المستثمرين في المشاريع الجديدة ومن بينها مشروع تطوير وتوسعة مراسي السفن واليخوت في ميناء راشد.

وقال محمد المناعي: «نحرص على التعاون مع كافة المؤسسات الحكومية لتقديم أفضل مستوى من الخدمات والمزايا الإضافية للعملاء، وتُعد مذكرة التفاهم الموقعة مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة من الخطوات التي تدعم جهودنا لتعزيز مستوى الخدمات المقدمة في»بي آند أو ماريناز«، عبر العروض والامتيازات التي سيحصل عليها عملاؤنا من الشركات الوطنية في مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وبدورنا سنعطي الأولوية في عقودنا ومشترياتنا لهذه الشركات تنفيذاً لتوجيهات القيادة الحكيمة بالعمل على دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة لتعزيز دورها في الاقتصاد الوطني، وتعزيز قدرتها على التوسع في أعمالها وأنشطتها لتقديم أفضل البضائع والخدمات للجمهور».

500 مرسى

وأضاف: «يدعم التطور المستمر في مستوى خدماتنا المقدمة للعملاء تطوير مشروع مراسي ميناء راشد في دبي الذي تتولى «بي آند أو ماريناز» تنفيذه، ويشمل المشروع ثلاث مراحل تضم المرحلة الأولى التي تم تدشينها في العام الماضي بـ 500 مرسى، حيث يجري استكمال المرحلتين الثانية والثالثة لتصل الطاقة الاستيعابية لمراسي ميناء راشد إلى 20 ألف مرسى في المرحلة النهائية خلال السنوات المقبلة، كما سيشمل المشروع منشآت سكنية تخدم أعضاء الطواقم البحرية، إضافة إلى منشآت فندقية وقسم لاستقبال رحلات الطائرات البحرية الصغيرة المتنقلة داخل دبي وخارجها إلى المناطق الساحلية، حيث يقام المشروع على مساحة 13 ألف متر مربع، ويضم العديد من المرافق السياحية والبحرية والترويحية والمدينة الترفيهية المتكاملة «مارينا كيوبز»، كما يضم 646 رصيفاً ومنطقة تخزين لحفظ القوارب وتصبح وجهة لليخوت والقوارب القادمة من الخارج».

وأكد المناعي أن «بي آند أو ماريناز» تعمل مع كافة الشركاء على دعم ازدهار السياحة البحرية في إمارة دبي، حيث يساهم تطوير مشروع مراسي ميناء راشد وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للعملاء مساهمة فاعلة في نمو السياحة البحرية بالإمارة، فقد بلغ عدد زائري دبي من خلال السياحة البحرية 625 ألف سائح في موسم 2016/‏‏‏2017، ومن المتوقع أن يرتفع عددهم في موسم 2018/‏‏‏2019 إلى 700 ألف سائح.

اقتصاد تنافسي

ومن جانبه، قال عبد الباسط الجناحي: «تتبع المؤسسة سياسة واضحة مستمدة من استراتيجية القيادة الرشيدة في حكومة دبي التي توجه بضرورة بناء اقتصاد تنافسي ومتنوع، بقيادة الكفاءات الوطنية التي تتمتع بالمعرفة والإبداع. وتسعى مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة إلى دعم مشاركة قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في مختلف المحافل والمجالات الحيوية، والذي يلعب دوراً رئيسياً في تعزيز ريادة الأعمال، وتحقيق مردود إيجابي يضاف إلى الرافد الاقتصادي، والناتج المحلي لإمارة دبي ودولة الإمارات بشكل عام».

تسهيلات كبيرة

وأضاف الجناحي: «تنص مذكرة التفاهم على تبادل تقديم المزايا الإضافية للأعضاء من الطرفين، إلى جانب إعطاء الأولوية للمناقصات أو المزايدات المقدمة لأعضاء المؤسسة، وإعفائهم من رسوم القيد في سجل الموردين المعتمد لدى»بي آند أو ماريناز«. إلى جانب تخفيض القيمة الإيجارية (للمحلات، المكاتب، والمستودعات، المواقف البحرية) بنسبة لا تقل عن (20%) خلال السنوات الثلاث الأولى من عقد الإيجار.».

مساحة مجانية

أشار عبد الباسط الجناحي إلى أن «بي آند أو ماريناز» ستخصص مساحة مجانية لأعضاء المؤسسة بهدف إقامة فعاليات الترويج التجاري للأعضاء، إلى إعطائهم الفرصة للمشاركة في الفعاليات والنشاطات التي تنظمها «بي آند أو ماريناز»، مؤكداً أن مثل هذه الخدمات والامتياز تساهم في تحفيز الأنشطة الاقتصادية للمشاريع وتدعم مسيرة الاستدامة في سبيل النمو والوصول إلى الأسواق العالمية.

تعليقات

تعليقات