«إمباور» تزوّد «ون زعبيل» بـ 11 ألف طن تبريد

وقعت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، اتفاقية مع شركة «إثراء دبي» المملوكة بالكامل لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية لتزويد مشروع «ون زعبيل»، الذي تطوره بمركز دبي التجاري العالمي، بخدمات تبريد المناطق وبقدرة إنتاجية تصل إلى 11 ألف طن تبريد. وقد وقعت الاتفاقية بين أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، وعصام كلداري الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة شركة إثراء دبي في المركز الرئيسي لشركة «إثراء دبي».

يتكوّن المشروع من برجين متجاورين يتألف أحدهما من 67 طابقاً والآخر من 57 طابقاً، مشيّديَن فوق منصّة من متاجر التّجزئة يقطعهما طابق كابولي معلّق، «ذا لينكس»، على ارتفاع 100 متر. سوف يكون هذا الطابق الفريد بتصميمه صلة بين البرجين ليقدّم للزوّار العديد من الخيارات الجاذبة من عروض ومطاعم حائزة نجوم «ميشلن» واستراحات وغيرها. كما تتوفّر منصّة محلّات التجزئة على المستوى الأرضي تحت اسم «ذا جاليري».

تراث وحداثة

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»: «نحن فخورون بتوقيع هذه الاتفاقية حيث تحرص «إمباور» على خدمة المشروعات العقارية الرائدة في الإمارة وأن تصبح جزءاً منها، وإضافة «ون زعبيل» إلى محفظة مشاريعنا يعكس ثقة المطورين والعقاريين بأنظمة تبريد المناطق ودورها في تعزيز مفهوم المدن المستدامة. ويعكس هذا المشروع مزيجاً من التراث والحداثة، حيث يقدم تجربة نوعية لزواره، حيث يتواجد في حي زعبيل في قلب المدينة، ويتمتع بموقعه الاستراتيجي الكائن على مفترق طرق المناطق التجارية القديمة والجديدة في دبي.

فرص

وقال عصام كلداري، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة شركة إثراء دبي: نحن سعداء بهذه الشراكة مع «إمباور» في تزويد مشروع «ون زعبيل» بأنظمة تبريد المناطق الصديقة للبيئة، والتي بدورها ستعزز من أهمية المشروع السياحي السكني الذي يوفر خيارات وفرصاً استثمارية لفئات المجتمع المتنوعة، وتقدم حلولاً تخدم إمكاناتهم وتفي باحتياجاتهم السكنية والترفيهية، والتجارية.

وأشار كلداري إلى أن أنظمة تبريد المناطق تعتبر من أهم معايير مدن المستقبل، التي ستضمن الاستدامة البيئية للمشروع، والذي بدوره سيسهم في دعم الدور الريادي لإمارة دبي في تخفيض انبعاثات الكربون.

تعليقات

تعليقات