«الاتحادية للجمارك» تطلق الدبلوم المهني لتأهيل المفتشين

أطلقت الهيئة الاتحادية للجمارك، بالتعاون مع وزارة الداخلية، صباح الأحد الماضي في مدرسة الشرطة الاتحادية بالشارقة، الدبلوم المهني الجمركي لتأهيل المفتشين الجمركيين في الدولة (ذكور وإناث).

ويعد الدبلوم الجمركي الجديد، الذي قامت بإنجازه إدارة التطوير الجمركي بالهيئة، البرنامج المهني الاتحادي الأول في قطاع الجمارك بدولة الإمارات والذي يستهدف رفع كفاءة المفتشين الجمركيين بما يخدم المنظومة الأمنية للدولة، حيث تم تصميمه باللغتين العربية والإنجليزية ضمن معايير عالمية عالية الجودة ليناسب متطلبات ومهام مفتش الجمارك وتأهيله لمواجهة التحديات المتزايدة.

وقال معالي علي بن صبيح الكعبي، مفوض الجمارك رئيس الهيئة، إن التطورات المتسارعة في مجال العمل الجمركي والتحديات الجمركية والأمنية المتزايدة عالمياً تفرض على الهيئات والإدارات الجمركية تعزيز مهارات المفتشين الجمركيين وزيادة معارفهم وخبراتهم في محاور العمل الجمركي كافة وتمكينهم من القيام بدورهم في حماية أمن المجتمع على الوجه الأكمل،

وأكد معالي علي الكعبي أنه يتم تنفيذ برنامج الدبلوم الجمركي ضمن المعايير والأسس المطبقة في جهات الاعتماد بالدولة ليتم اعتمادها كمواد قد يستفيد منها المنتسبون للدبلوم الجمركي في مجال التعليم. ويتم تنفيذ برنامج الدبلوم المهني الجمركي عبر ثلاث مراحل أساسية، تتضمن المرحلة الأولى منها تنمية المهارات المعرفية القانونية والإجرائية ذات الصلة بالعمل الجمركي على مدى 10 أيام.

تعليقات

تعليقات