تجارة الإمارات الإلكترونية الأسرع نمواً إقليمياً - البيان

سامي القمزي يفتتح معرض المتاجر الذكية

تجارة الإمارات الإلكترونية الأسرع نمواً إقليمياً

صورة

أكد جمعة الكيت الوكيل المساعد لوزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، أن نمو التجارة الإلكترونية في الدولة من أسرع معدلات نمو أسواق المنطقة.

وفي كلمة ألقاها خلال معرض ومؤتمر المتاجر الذكية الذي انطلق أمس في دبي، أشار الكيت إلى أن التسوق عبر الأجهزة المتحركة يسجل نمواً قوياً في الدولة في ظل تزايد استخدام الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، وفي إطار دمج تجربة التسوق الرقمي ضمن عملية التسوق التقليدية داخل المتاجر، يتزايد الاعتماد على تقنية إنترنت الأشياء مما يساهم إيجاباً في تطور قطاع التجزئة بشكل عام.

ولفت الكيت إلى أن قطاع التجزئة في الدولة يشهد تغيرات متلاحقة بدفع من التقنيات الحديثة والاتجاهات الجديدة التي يشهدها القطاع عالمياً، حيث تكتسب تجارة التجزئة أهمية خاصة في ظل ارتباطها بمجموعة من القطاعات التي تشمل سلسلة التوريد والتوظيف واللوجستيات وغيرها، مشيراً إلى أن النمو المتواصل يعزز من جاذبية القطاع للاستثمار الأجنبي المباشر ويعزز مكانة الدولة كأهم أسواق التجزئة إقليمياً.

وأوضح الكيت أن تجارة الجملة والتجزئة تساهم بنسبة 25% من إجمالي تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الدولة، وتشكل 12% تقريباً من إجمالي الناتج المحلي فضلاً عن ترتيبها ثانياً بين القطاعات المساهمة في الناتج المحلي بعد الأنشطة المتعلقة باستخراج النفط الخام والغاز الطبيعي، كما سجل القطاع معدل نمو حقيقياً بنسبة 4% للفترة من 2010 لغاية 2017.

وأشار من جانب آخر إلى توقعات بأن يرتفع حجم سوق التجزئة الذكية عالمياً من 13.1 مليار دولار في 2018 إلى 38.5 مليار دولار بحلول 2023، على أن يصل إلى 59.01 مليار دولار في 2025.

وكان سامي القمزي مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في دبي قد افتتح أمس دورة 2018 من معرض ومؤتمر المتاجر الذكية الذي يستضيفه مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض. وتستقطب الفعالية متخصصي التجزئة في المنطقة لاستعراض التوجهات والابتكارات التي من شأنها دفع عجلة قطاع التجزئة في المستقبل.

وتضم دورة عنوان «استكشاف مستقبل تجارة التجزئة الذكية» معرضاً لمدة ثلاثة أيام ومؤتمراً لمدة يومين، وتساهم فعاليات الحدث في مساعدة العاملين في القطاع على إعادة ابتكار عملياتهم ضمن مشهد التجزئة المتطور باستمرار. وسيتناول المعرض أربعة مجالات تتمثل في البناء والتشغيل والإدارة وتأجير مساحات التجزئة، وبما ينسجم مع هدف توفير الدعم لطيف كامل من احتياجات التجزئة العصرية في السوق. ومن جهة أخرى، سيستقطب المؤتمر مجموعة من الخبراء في القطاع لتبادل وجهات النظر حول الاتجاهات التي من شأنها إعادة تعريف أسلوب التسوق الذي يعتمده المستهلكون المعاصرون.

وتتضمن الفعالية العديد من العناصر الجديدة التي تدعم قطاع التجزئة الذكي مع التكنولوجيا باعتبارها نقطة تركيز أساسية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات