«مصدر» وشركاؤها تنجز مراحل متقدمة من إنشاء المحطة

تشغيل «شيبوك 1» لطاقة الرياح في صربيا أوائل العام المقبل

تدخل محطة «شيبوك 1» لطاقة الرياح في صربيا حيز الإنتاج في أوائل العام المقبل، بعد أن تم أمس الإعلان عن إنجاز مراحل متقدمة من المشروع المشترك بين شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» ومجموعة «تاليري إنرجيا» و«البنك الألماني للتنمية» لتطوير أكبر محطة تجارية لطاقة الرياح على مستوى المرافق الخدمية في صربيا، حيث تسير أعمال الإنشاء ضمن الجدول الزمني المحدد.

وشملت هذه المرحلة من إنشاء محطة «شيبوك 1»، الواقعة في منطقة دولوفو على بعد حوالي 50 كيلومتراً عن العاصمة بلغراد، تشييد 33 برجاً تقوم بتزويد الطاقة للمحطة الفرعية المتصلة بالشبكة، وربط المحطة مع خطوط إمداد الطاقة المتواجدة على بعد 11 كيلومتراً، وبالتالي التمكن من تسليم مبنى إدارة عمليات نقل الطاقة للجهة المشغلة.

وتبلغ القدرة الإنتاجية للمحطة 158 ميجاواط، وتضم 57 توربينة رياح من إنتاج شركة «جنرال إلكتريك للطاقة المتجددة». ومن المتوقع أن تلبي المحطة احتياجات حوالي 113 ألف منزل من الكهرباء النظيفة، والحد من انبعاث 370 ألف طن من غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً. وقد تم إلى الآن استكمال تركيب 52 توربينة رياح بشكل كامل.

وتتولى شركة «فيتروإلكترانا بالكانا» (دبليو إي بي جي) مهمة تطوير المحطة، وهي شركة مملوكة بالكامل من قبل شركة «تيسلا للرياح» التي تبلغ حصة شركة «مصدر» فيها 60% ومجموعة «تاليري إنرجيا» 30% و«البنك الألماني للتنمية» 10%.

وقال أحمد العوضي، مدير عام شركة «تيسلا للرياح»: «لقد نجحنا في تحقيق تقدم كبير في عمليات إنشاء محطة «شيبوك 1» التي تمتد على مساحة 37 كيلومتراً مربعاً، حيث تمكنا من إتمام عملية توصيل الطاقة إلى المحطة الفرعية وربط المحطة مع شبكة خطوط توصيل الطاقة القائمة»، مؤكداً أن الشركة تسير وفق الخطة الموضوعة لاستكمال المحطة والبدء بإنتاج الطاقة العام المقبل.

تعليقات

تعليقات