39 % نسبة تراجع الهجمات الإلكترونية خلال 7 أشهر - البيان

39 % نسبة تراجع الهجمات الإلكترونية خلال 7 أشهر

تراجع عدد الهجمات التي تعرضت لها المواقع الإلكترونية في دولة الإمارات إلى 274 هجمة خلال الأشهر السبعة الأولى من العام 2018 بانخفاض نسبته 39% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2017.

جاء التراجع المسجل في عدد الهجمات مدعوماً بارتفاع وتيرة الجهود التي يبذلها الفريق الوطني للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي بهيئة تنظيم الاتصالات الذي يتولى مهمة التصدي لجميع محاولات القرصنة للمواقع الإلكترونية في الإمارات.

وعادة ما تستهدف هجمات القراصنة مواقع إلكترونية حكومية وشبه حكومية وأخرى تابعة للقطاع الخاص وفي مقدمتها قطاع البنوك الذي رفع من وتيرة إجراءاته بالتعاون مع فريق طوارئ الحاسب الآلي في الآونة الأخيرة.

وأظهر التحليل الخاص بالأرقام التي تصدره هيئة تنظيم الاتصالات عن الأثر الذي خلفته عمليات القرصنة في الفترة من يناير إلى نهاية يوليو من العام الجاري أن أثر نحو 150 هجمة كان متوسطاً في حين صنف أثر 85 هجمة ضمن المنخفض و39 شديدة.

وعلى صعيد طبيعة الأهداف لهذه العمليات فقد استهدفت غالبيتها الاحتيال والتصيد لشريحة من المواقع الإلكترونية فيما سعى بعضها الآخر لتسريب المعلومات وتوزعت البقية بين تشويه المواقع واعتراض وإيقاف الخدمة وغايات أخرى.

وعلى المستوى الشهري فقد بلغ عدد الهجمات المسجلة خلال يوليو 2018 نحو 31 هجمة مقارنة بـ42 في الشهر نفسه من العام 2017 صنف أثر 12 منها ضمن المنخفض والعدد نفسه ضمن المتوسط و7 بالشديدة.

وشملت قائمة البرامج الأكثر خطورة خلال يوليو برنامج حملة «كوكي هورد» الذي استهدف مؤسسات إعلامية وبرامج نقطة الضعف في الفلاش غير المعروفة وبرنامج اختراق أوركل ويب لوجيك.

تجدر الإشارة إلى أن الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات ممثلة بفريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي تعمل منذ سنوات على نشر الوعي بهدف التصدي للبرامج الخبيثة من خلال عقد الندوات وتنفيذ برامج توعوية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات