«تنظيم الاتصالات» تنظم ورشة عن البيانات المفتوحة - البيان

«تنظيم الاتصالات» تنظم ورشة عن البيانات المفتوحة

عقدت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، ورشة عمل بعنوان «المستجدات وأفضل الممارسات في استبيان الأمم المتحدة للحكومات الإلكترونية 2018»، بحضور حميد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة، وعبد الله لوتاه، المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، وذلك في فندق انتركونتيننتال دبي فيستيفال سيتي. انطلق الملتقى وتناول المشاركة الإلكترونية، والبيانات المفتوحة والضخمة وأثرها في تعزيز التوجه نحو الحكومة الرقمية.

وتطرق الملتقى إلى أهمية المشاركة الإلكترونية ودورها في الارتقاء بتقديم وتصميم الخدمات بمشاركة الجمهور، وتعريف الحضور بأهمية البيانات المفتوحة للوصول للمركز الأول عالمياً في المشاركة الإلكترونية بحلول العام 2020،

وفي كلمة ألقها في بداية أعمال الورشة، هنأ حميد عبيد المنصوري مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات الحضور بالنتائج التي تم تحقيقها في مؤشر المشاركة الإلكترونية، حيث قال: «تقدمنا عالمياً 15 درجة دفعة واحدة من المركز 32 وصولاً إلى المركز 17، مما ساهم في تقدمنا بمؤشر الخدمات الذكية إلى المركز السادس عالمياً.

وصرح من جهته عبدالله ناصر لوتاه، المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، بأن الاجتماع هو خير مثال على تضافر الجهود ما بين جهتين اتحاديتين والعمل المشترك بين أفراد الفريق التنفيذي الواحد. وأضاف سعادة لوتاه: «تشكل مشاركتنا في هذا الملتقى ترجمة عملية لتوجيهات القيادة الرشيدة، وبما يدعم جهود الدولة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، خلال عقد الشراكات وتبادل الخبرات وتطبيق أفضل الممارسات وتسخير أحدث التقنيات؛ من أجل تحقيق المشاركة الإلكترونية الفعالة».

من جانبه، استعرض سالم الحوسني نائب المدير العام لقطاع المعلومات والحكومة الإلكترونية بالإنابة ورئيس الفريق التنفيذي للمؤشر الوطني للخدمات الإلكترونية والذكية، أبرز النتائج وأهم التوجهات الجديدة في تقرير استبيان الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية 2018 وعلاقتها بتنفيذ الأجندة الوطنية لدولة الإمارات، موضحاً ملامح خطة العمل للفريق الوطني وفقاً لأفضل الممارسات العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات