اختتمت مشاركة ناجحة في معرض للعقارات بشنغهاي

«أراضي دبي» تروّج لـ100 مشروع في الصين

اختتمت دائرة الأراضي والأملاك في دبي بنجاح النسخة الثانية من معرض دبي للعقارات، والذي أقامته في مركز إيفربرايت شنغهاي للمؤتمرات والمعارض. شهد المعرض، الذي غطى مساحة 6 آلاف متر مربع، عرض أكثر من 100 مشروع عقاري قدمها أكثر من 20 مطوراً عقارياً رائداً في السوق، في الوقت الذي اشتمل فيه أيضاً على أنشطة متنوعة للمستثمرين، لتقديم المعلومات المهمة عن الاستثمار، واتجاهات سوق دبي العقاري الجاذب للاستثمار.

افتتاح

افتتح المعرض بحضور ماجدة علي راشد، مساعد المدير العام لدائرة الأراضي والأملاك في دبي ورئيس مركز تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري في دبي، وراشد مطر القمزي، القنصل العام لدولة الإمارات في شنغهاي، إضافة إلى الجهات الراعية والعارضين، ليعقد بعد ذلك مؤتمر صحافي تمحور حول هذا الحدث.

وعلى هامش فعاليات المعرض، أقامت أراضي دبي حفل عشاء تجمع وتعارف، حضره الشركاء الاستراتيجيون للدائرة، والمطورون والمستثمرون. وأكد وفد الدائرة، أن نجاحها للترويج لسوق دبي العقاري يرتكز في المقام الأول على توطيد علاقاتها بشركائها الاستراتيجيين، والتعاون معهم بهدف تعزيز سمعة ومكانة إمارة دبي العالمية. وتنطلق الدائرة من تقديم نموذج مثالي للتكامل بين القطاعين الحكومي والخاص، وفق استراتيجيات الدائرة، وتوجيهات مديرها العام سلطان بطي بن مجرن.

شركاء استراتيجيون

وجمعت الدورة تحت منصة الدائرة شركاء استراتيجيين لتزويد المطورين والمستثمرين والزوار بكافة التفاصيل والمعلومات عن دبي. ومن بين هؤلاء الشركاء مصرف الإمارات الإسلامي وهيئة المعرفة والتنمية البشرية وطيران الإمارات وغرفة دبي ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي وشرطة دبي ووسطاء عقاريين وأمناء التسجيل العقاري في دبي المتواجدين في شنغهاي.

وقالت ماجدة علي راشد: «يسعدنا العمل مرة أخرى مع شركة سومانسا للمعارض بعد النجاح الذي حققته النسخة الأولى من معرض العام الماضي في شنغهاي. إن دبي تعد واحدة من أكثر المدن جاذبية للمستثمرين الأجانب، ونعمل في الدائرة دائماً لتعزيز النمو المستدام للقطاع العقاري في الإمارات. وبما أن المستثمرين الصينيين يقبلون على دبي بنشاط، نفخر بتنظيم هذا الحدث الكبير مرة أخرى، ونتطلع أيضاً إلى المزيد من الفرص في المستقبل لتنظيم مثل هذا النوع من المعارض».

وانضم إلى ماجدة علي راشد في المؤتمر، راشد مطر القمزي، وفريق عمل إعمار وفريق جميرا جولف إستيت وفريق عمل دبي سبورت سيتي، إضافة إلى «فالكون سيتي أوف وندرز»، ورئيس منطقة آسيا المحيط الهادئ والصين في داماك العقارية، وإركة شوبا العقارية، حيث قدم الجميع ثناءهم وإشادتهم بنجاح وتميز المعرض. وأشارت ماجدة علي راشد إلى أن الأسبوع العقاري في شنغهاي لم ينته باختتام المعرض، بل سيكون هناك اجتماع لكبار المطورين والمستثمرين الصينيين.

مدينة غنية

وباعتبارها إحدى أغنى المدن وأحدثها، قامت دبي بترسيخ مكانتها كمركز مالي عالمي من خلال استقطاب المواهب ورؤوس الأموال في غضون عشر سنوات فقط. وبفضل النهج الفاعل في الإدارة الحكومية، تفخر دبي ببنيتها التحتية المتطورة، بما في ذلك الموانئ والمطارات ومراكز النقل الدولية، فضلاً عن قوة قطاعات السياحة والتجارة والخدمات اللوجستية والخدمات المالية. ودعمت الإمارات مبادرة «طريق واحد، حزام واحد»، وازدادت العلاقة بين الصين والإمارات قوة، مع إطلاق سياسات تعود بالنفع على الطرفين، الأمر الذي ساعد في اجتذاب المزيد من المستثمرين الصينيين نحو قطاع العقارات في دبي.

ويبدي المستثمرون الصينيون اهتماماً إزاء الاستثمار في دبي لبيئتها السياسية المستقرة، التي تجعل منها واحدة من أكثر الوجهات الآمنة للاستثمار والعيش. وتولي الحكومة اهتماماً كبيراً بتعزيز قطاع العقارات وتطويره، مع توفير المعلومات الشفافة في سوق يمتاز بالتنظيم الجيد، والسياسات الملائمة لجذب المستثمرين.

وتلبية لمتطلبات المستثمرين الصينيين ممن يرغبون بالاستثمار في الخارج، يقدم المعرض الخيارات الفاخرة بمستويات مختلفة وبأسعار معقولة، إضافة إلى الشقق والفلل المطلة على البحر، إلى جانب المكاتب التجارية، التي تلبي احتياجات وميزانيات المستثمرين على اختلاف قدراتهم وتطلعاتهم. ويقدم المعرض أيضاً خدمات أخرى، مثل الندوات التي يمكن حضورها بالمجان، والاستشارات المالية وخدمات الوساطة والتسجيل والاستثمار، التي تساعد المستثمرين على اتخاذ القرارات والعثور على أفضل الخيارات الاستثمارية.

550

حققت التصرفات العقارية في دائرة الأراضي والأملاك في دبي أكثر من 550 مليون درهم، حيث شهدت الدائرة، أمس، تسجيل 178 مبايعة بقيمة 246 مليوناً، منها 17 مبايعة للأراضي بقيمة 61 مليوناً، و161 مبايعة للشقق والفلل بقيمة 185 مليون درهم. جاءت أهم مبايعات الأراضي بقيمة 8 ملايين في منطقة البرشاء جنوب الخامسة، تليها مبايعة بقيمة 7 ملايين في منطقة معيصم الأول، تليها مبايعة بقيمة 7 ملايين في معيصم الأول.

وتصدرت منطقة معيصم الأول المناطق من حيث عدد المبايعات، إذ سجلت 4 مبايعات بقيمة 26 مليوناً تلتها منطقة الحبية الثالثة بتسجيلها 4 مبايعات بقيمة 7 ملايين، وثالثة في ند الشبا الأولى بتسجيلها 2 مبايعة بـ3 ملايين درهم.

أما فيما يتعلق بأهم مبايعات الشقق والفلل، جاءت مبايعة بـ7 ملايين بمنطقة مرسى دبي كأهم المبايعات، تلتها مبايعة بـ 6 ملايين في منطقة وادي الصفا 3، وأخيراً مبايعة بـ4 ملايين درهم في منطقة الخليج التجاري.

تعليقات

تعليقات