الإمارات تبحث تعزيز التعاون الجمركي مع بيلاروس - البيان

خلال زيارة وفد الدولة برئاسة علي الكعبي

الإمارات تبحث تعزيز التعاون الجمركي مع بيلاروس

علي الكعبي يترأس وفد الدولة خلال الاجتماعات في بيلاروس | البيان

بحث وفد الهيئة الاتحادية للجمارك برئاسة معالي علي بن صبيح الكعبي مفوض الجمارك رئيس الهيئة مع مسؤولي جمارك بيلاروس تطورات العمل الجمركي في البلدين وآخر المستجدات في مجال تطبيق القوانين والأنظمة والتقنيات الحديثة في مجال التفتيش والمعاينة وتقليص زمن التخليص الجمركي.

جاء ذلك خلال زيارة الوفد إلى بيلاروس استجابة لدعوة جمارك بيلاروس بهدف تعزيز التعاون الجمركي وتفعيل اتفاقية التعاون الفني والإداري الجمركي التي تم توقيعها بين البلدين في أبوظبي مايو الماضي. ضم الوفد كلاً من سعود سالم العقروبي مدير إدارة العلاقات الدولية وأحمد عبدالله الخييلي مدير مكتب معالي المفوض رئيس الهيئة ومحمد الشحي القائم بأعمال سفارة الدولة لدى بيلاروس، بينما ترأس الجانب البيلاروسي يوري سينكو رئيس الجمارك البيلاروسية. وأكد الجانبان خلال الاجتماعات - التي عقدت على مدى يومين - أهمية تعزيز العلاقات الجمركية والتجارية بين البلدين للاستفادة من الإمكانيات المتاحة وتبادل المعلومات والخبرات والمعارف بما يدعم مسيرة العمل الجمركي المشترك.

تعزيز الشراكة

وقال معالي المفوض علي الكعبي إن دولة الإمارات حريصة على تعزيز الشراكة الاقتصادية والتبادل التجاري مع جمهورية بيلاروس ورفع الكفاءة الجمركية عبر تبادل المعلومات والخبرات والزيارات وعقد ورش العمل الجمركية المشتركة وتعزيز التعاون المشترك لمكافحة التهريب والسلع المغشوشة والمقلدة إضافة إلى تشكيل اللجان الجمركية المشتركة.

واطلع الوفد على أفضل الممارسات الجمركية التي تطبقها جمارك بيلاروس ودور التقنيات الحديثة في تعزيز دور الجمارك في حماية المجتمع من الممارسات التجارية غير السليمة، كما اطلع على تجربة جمارك بيلاروس في تقليل زمن التخليص الجمركي باستخدام التقنيات الحديثة وتطبيق مبدأ النافذة الواحدة في المنافذ الحدودية البرية، حيث تقوم جمارك بيلاروس بعمل جهات أخرى مثل الجوازات والحظر البيطري والصحة النباتية والنقل والحجر الصحي في تلك المنافذ مما أدى إلى خفض زمن العبور بنسبة 37%.

واستعرض الجانب البيلاروسي تجربة الجمارك في التخليص الإلكتروني للبضائع الواردة بنظام الترانزيت والمراكز اللوجستية والتجارية الحدودية التي يتم فيها العمل على تخليص البضائع قبل المنافذ الحدودية بمسافة تقرب من 10 كيلو مترات للحد من التكدس في المنافذ الحدودية.

زيارة

وزار الوفد معهد التدريب الجمركي واطلع على هيكله التنظيمي ومهامه وعرض الجانب البيلاروسي ملامح المشروع الجديد لساحة التدريب المجهزة بالأدوات الحديثة. وشاهد وفد الدولة عرضاً من شركة «Beltamozhservice» التي تعمل على تخليص البضائع وإدارة الخدمات اللوجستية وحلول تكنولوجيا المعلومات كما زار شركة «Regula» لمعدات تحليل الوثائق وأرقام شاصي السيارات.

وتعد بيلاروس من بين الشركاء التجاريين للدولة، حيث أظهرت بيانات الهيئة الاتحادية للجمارك أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ 664 مليون درهم خلال الفترة من 2013 وحتى نهاية 2017.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات