جمارك دبي تدشّن جهازاً للتفتيش بتقنية الذكاء الاصطناعي

خلال تدشين الجهاز الجديد | من المصدر

عززت جمارك دبي جهودها لتطوير أنظمة المعاينة والتفتيش في مراكزها الجمركية عبر التحول إلى استخدام أحدث تطبيقات الذكاء الاصطناعي لإنجاز عمليات التفتيش الجمركي بسرعة ومهارة عاليتين، حيث دشنت جهازاً متطوراً جديداً للتفتيش الذكي يعمل بنظام التصوير المقطعي المحوسب لتفتيش الأمتعة المحمولة بتقنية «ثلاثي الأبعاد» وبتكنولوجيا «ثنائية الطاقة».

وأطلق عبدالله الخاجة المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين مدير جمارك دبي مكلف جهاز التفتيش الجمركي الذكي الجديد في المركز الجمركي ببريد أم الرمول، بحضور عدد من مديري الإدارات والمراكز الجمركية في جمارك دبي.

تكنولوجيا

وقال الخاجة: «ستمكننا التكنولوجيا المتطورة المستخدمة في جهاز التفتيش الجديد من تطوير منظومة التفتيش الجمركي عبر التحول من الأجهزة التي تعمل بالتقنية التقليدية إلى استخدام الأجهزة المعتمدة على تطبيقات الذكاء الاصطناعي، والتي ستحدث نقلة نوعية في مجال التفتيش لدى جمارك دبي، وتدعم الريادة الإقليمية والعالمية للدائرة في هذا المجال من خلال تطوير واستخدام أحدث أنواع أجهزة التفتيش الجمركي على مستوى العالم والشرق الأوسط بأحجامها المختلفة الثابتة والمتحركة، لتحقيق أفضل مستويات الأداء في تفتيش الحاويات، والسيارات، والبضائع والطرود.

وأضاف: «يبلغ إجمالي عدد أجهزة التفتيش التي تستخدمها جمارك دبي 944 جهازاً تتوزع إلى 6 أجهزة لتفتيش الحاويات بالأشعة السينية و24 جهازاً لتفتيش الطرود الصغيرة بالأشعة السينية و23 جهازاً لكشف المخدرات والمتفجرات والمواد المشعة و4 أجهزة لتفتيش الطرود الكبيرة بالأشعة السينية و700 جهاز لقياس الجرعات الإشعاعية المكتسبة، بالإضافة إلى 187 جهازاً للاتصال اللاسلكي تستخدم لإنجاز عمليات التفتيش، كما طورت جمارك ابتكارات جديدة تدعم التفتيش الجمركي من أبرزها المختبر المتنقل والوحدة الخاصة التي تحتوي على الأجهزة المستخدمة للتفتيش».

تطوير

وتابع: «يدعم التطوير المستمر لأنظمة التفتيش الجمركي قدرتنا على تحقيق رؤية الدائرة بأن تكون الإدارة الجمركية الرائدة في العالم الداعمة للتجارة المشروعة، ورسالتها بالعمل على حماية المجتمع، وتعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة من خلال الالتزام والتسهيل والابتكار، لنشارك بفاعلية في تطبيق رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021 من خلال تيسير التجارة المشروعة ورفع مستوى رضا العملاء».

وأوضح، أن الدائرة خصصت ميزانية لأجهزة التفتيش الجديدة خلال الفترة من العام 2018 وحتى العام 2021 بمبالغ تصل إلى نحو 79 مليون درهم، من بينها 252 جهازاً جديداً في العام 2018 تتوزع إلى 200 جهاز لكشف الإشعاع الشخصي و24 جهازاً لكشف الغازات وجهاز واحد لمسح الحاويات بالأشعة السينية وجهاز واحد لمسح الأشعة المرتدة وجهاز واحد لمسح البضائع بالأشعة السينية و25 جهازاً للاتصال اللاسلكي.

تفتيش

وقال المهندس عادل السويدي مدير إدارة الدعم الفني في جمارك دبي: " يُعد جهاز التفتيش الجمركي الذكي الجديد أول جهاز من هذا النوع يتم استخدامه على مستوى الشرق الأوسط والثاني على مستوى العالم، حيث نحرص على تزويد مراكزنا الجمركية بأحدث الأجهزة المتطورة للتفتيش الجمركي ونقوم بزيارة الدول المتطورة والشركات العالمية المتخصصة للحصول على أفضل ما توصلت له التكنولوجيا في مجال تطوير عمليات التفتيش والعمل الجمركي بشكل عام. ولدينا في مراكزنا الجمركية حالياً أجهزة فريدة من نوعها صممت خصيصاً لجمارك دبي وزودت بإضافات تقنية تتواكب مع الاحتياجات الأمنية للمنافذ الجمركية وتتصدى لكافة الأساليب المستخدمة في محاولات التهريب".

من جانبه، قال حميد الرشيد مدير إدارة المراكز الجمركية الجوية: "سيساهم الجهاز الجديد في رفع مستوى كفاءة الاداء عبر تمكين المفتشين من انجاز مهامهم بقدرات فنية متطورة وتعزيز ثقتهم بمنظومة التفتيش، ما ينعكس إيجاباً على اسعاد المتعاملين وتحسين مستوى الرضا لديهم نتيجة تسريع عمليات التفتيش".

4 أجهزة

يرتفع عدد أجهزة التفتيش في مركز بريد أم الرمول، ومع تدشين الجهاز الجديد، إلى 4 أجهزة وقد بلغ عدد عمليات التفتيش المنجزة في بريد أم الرمول خلال العام 2017 نحو 447.3 ألف عملية بواقع 400 عملية تفتيش لكل جهاز يومياً، ومن المتوقع زيادة عدد عمليات التفتيش في المركز بمعدل 32% بعد تركيب الجهاز الجديد ليصل عدد عمليات التفتيش المنجزة في السنة المقبلة إلى .3593 ألف عملية، مما يدعم قدرة مركز البريد على تسريع توصيل الشحنات إلى المتعاملين.

تعليقات

تعليقات