في ظل توسع العلاقات الاقتصادية بين البلدين

الإمارات تسعى لجذب الاستثمارات الصينية

مساع لجذب المزيد من المستثمرين إلى عقارات دبي ـــ البيان

ذكر تقرير نشرته صحيفة «جلوبال تايمز» أمس، أن الإمارات أكدت حرصها على جذب الاستثمارات من الشركات الصينية، ورجال الأعمال، في ظل توسع العلاقات الاقتصادية بين الصين والشرق الأوسط بسلاسة في السنوات الأخيرة في إطار مبادرة «الحزام والطريق».

ونقلت عن سالم الموسى، رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لشركة «فالكون سيتي أوف وندورز» الذي يشارك في معرض دبي العقاري الذي انطلق أمس في شنغهاي، حرصه على لفت أنظار المستثمرين الصينيين إلى مشاريع الشركة في دبي.

وتشارك «فالكون سيتي أوف وندورز»، المطوّر العقاري للمشروع الضخم متعدد الأغراض «فالكون سيتي أوف وندورز» والذي يجري بناؤه في دبي، في معرض دبي العقاري في شنغهاي الذي تنظمه دائرة الأراضي والأملاك في دبي، حيث أعلنت الشركة، خلال هذا الحدث، عن مشروع «المجمع الغربي» في دبي، وهو مجموعة من الفلل الفسيحة بـ 5 و6 غرف نوم.

استثمار

وقال الموسى في مقابلة مع الصحيفة: نريد جذب الاستثمار الصيني إلى المشروع، عن طريق شراء المنازل أو تطوير وسائل الراحة مثل المستشفيات والمدارس والمباني وما إلى ذلك. ولكن مثل هذا الاستثمار لا يزال حتى الآن، على نطاق ضيق. نحن نريد استثمارات على نطاق أوسع مثل الاستثمار بملايين الدولارات من الشركاء الصينيين. وأضاف: إن عدد السكان الصينيين في فالكون سيتي تجاوز بالفعل 300 شخص.

وانطلق معرض دبي العقاري أمس في مدينة شنغهاي الصينية ويستمر ثلاثة أيام. حيث يشارك في هذا الحدث مجموعة مختارة من كبرى الشركات العاملة في مجال التطوير العقاري والوساطة والتمويل في دبي.

خطة

ويأتي المعرض ضمن خطة شاملة وضعها مركز تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري يقوم بموجبها بتنظيم جولة ترويجية من المعارض أبرزها معرض دبي للعقارات في لندن الذي سيقام للفترة من 16 إلى 18 نوفمبر المقبل وفي مومباي في الفترة من 7 إلى 9 ديسمبر المقبل وفي موسكو خلال الفترة من 19 إلى 21 أبريل المقبل.

وقال تشو رونغ، وهو باحث كبير في معهد تشونغ يانغ للدراسات المالية في جامعة رنمين الصينية: إن هناك أكثر من 200 ألف مواطن صيني يعيشون في دبي. «ساهموا بتنشيط صناعة التجزئة وصناعة السلع الصغيرة في المدينة».

وحسب «تشو»، فإن العلاقات التجارية بين الصين ودبي والإمارات الأخرى لا تقتصر على مشاريع الطاقة فحسب، بل تمتد إلى البنية التحتية الحديثة ومشاريع تقنية المعلومات والهندسة. كما أنشأت بعض الشركات الصينية الكبيرة فروعاً في الإمارات لتغطية الخليج بأكمله.

مبادرة

وقال سالم الموسى: تماشياً مع مبادرة «الحزام والطريق»، تشهد العلاقات الثنائية بين الصين ودبي نمواً متواصلاً على مر السنين، حيث شهدت المنطقة استثمارات إجمالية بلغت 14 مليار درهم من جانب المستثمرين الصينيين منذ العام 2002. ونحن على ثقة من أن مشروعنا الجديد «المجمع الغربي» الذي يضم مجموعة من الفلل الفسيحة بـ 5 و6 غرف نوم، سيشكل فرصة استثمارية كبيرة، ويعمل على استقطاب الراغبين باقتناء منزل ثانٍ في دبي.

حدث

بات معرض دبي العقاري يشكل منصة مثالية للمستثمرين الباحثين عن فرص استثمارية مربحة، حيث يناقش المشاركون خلال الحدث، الذي يستمر لثلاثة أيام، المزايا الفريدة التي تجعل من دبي وجهة مفضلة للاستثمار العقاري.

تعليقات

تعليقات