في دراسة أعدتها غرفة تجارة وصناعة دبي

26 مليار درهم صادرات الإمارات من مواد البناء

أظهرت دراسة أعدتها غرفة تجارة وصناعة دبي أن صادرات الإمارات من مواد البناء خلال العام الماضي بلغت 26 مليار درهم، فيما بلغت قيمة إعادة التصدير 10 مليارات درهم، وفي المقابل، استوردت الدولة مواد بناء بقيمة 68 مليار درهم. وبذلك تشكل الواردات الحصة الأكبر في إجمالي تجارة الإمارات في مواد البناء، حيث بلغت حوالي 66% في 2017، تلتها الصادرات بنسبة 25% وحوالي 9% لإعادة الصادرات.

وأظهرت الدراسة، التي حصل «البيان الاقتصادي» على نسخة منها، أن الواردات تشمل مواد البناء عالية القيمة مثل هياكل الحديد والصلب ثم منتجات الحديد أو الصلب غير المخلوط شبه المصنعة. بالإضافة إلى البراغي والأنابيب البلاستيكية والمواسير.

وشهدت منتجات الأسلاك النحاسية وأجزاء الهياكل الحديدية والأسلاك العازلة والأسمنت نمواً في قيمة الصادرات منها في الفترة من 2011 وحتى 2017. مع استيراد الإمارات لكميات مقدرة من مواد البناء، هناك أيضاً صادرات وإعادة صادرات بكميات مقدرة، حيث تستفيد الشركات العاملة في المجال بالدولة من نمو أسواق مواد البناء في آسيا وأفريقيا.

وشملت قائمة الدول الرئيسية التي استوردت منها الإمارات مواد البناء في 2017: الصين، الهند، عمان والسعودية. أما وجهات الصادرات فقد شملت عمان، الهند، السعودية والولايات المتحدة وإعادة الصادرات في العام نفسه اتجهت إلى عمان والسعودية.

ويعد قطاع البناء من القطاعات المهمة لاقتصاد الإمارات، حيث شكل في عام 2016 حوالي 10% من الناتج المحلي الإجمالي، وذلك حسب بيانات الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء. ويعتبر توفر مواد البناء مهماً لاستمرار تطور القطاع في الدولة. وتشمل مواد البناء تشكيلة واسعة من المنتجات مثل الأسمنت والطوب والمنتجات والهياكل المعدنية والبلاط والدهانات.

اتجاهات القطاع

وحسب بيانات وردت في تقرير البنية التحتية للإمارات، الربع الأول 2018، والصادر عن (بزنيس مونيتر إنترناشيونال)، فقد بلغت قيمة قطاع البناء حوالي 132 مليار درهم في عام 2016. وتشير تقديرات إلى أن حوالي 63% من قيمة القطاع تعود إلى المشاريع الإنشائية التجارية و10% إلى منشآت وخطوط نقل الطاقة الكهربائية و8% للطرق والجسور. من أمثلة المشاريع الرئيسية في دبي مشروع داون تاون جبل علي وتوسيع الخط الأحمر لمترو دبي. وبما أن مواد البناء تشكل غالبية تكاليف البناء، فإن قيمة هذه المواد تعتبر مؤشراً لحجم السوق الذي يشمل منتجي المواد مثل الأسمنت والموردين والمصدرين وتجار التجزئة.

شهدت أسعار مواد البناء في دبي بشكل عام زيادة في الربع الأول 2018 مقارنة بالربع السابق ربع العام نفسه من السنة الماضية، وذلك طبقاً لمؤشر غرفة دبي لأسعار مواد البناء. ويمكن أن يكون ذلك مؤشراً لنمو الطلب على مواد البناء أخيراً.

نمو تراكمي

وحسب بيانات من (ريسيرش اند ماركتس)، بلغت قيمة السوق العالمية لمواد البناء حوالي 771 مليار دولار في 2016 وسجلت معدل نمو سنوي تراكمي قدره 5.3% في الفترة من 2012 إلى 2016.

برزت توجهات جديدة لاعتماد معايير مراعاة البيئة عند التشييد وأصبحت شريحة متخصصة في السوق. تتكون مواد البناء المستدامة أو الخضراء من موارد متجددة حيث يمكن استخدام مواد معاد تدويرها في تصنيعها والتركيز على إنتاج مواد بناء من خلال عمليات ينتج عنها انبعاثات كربونية أقل.

طبقاً لبيانات من (ريسيرش اند ماركتس)، بلغت قيمة سوق مواد البناء المستدامة حوالي 175 مليار دولار في عام 2016، ومن المتوقع أن تسجل نمواً قوياً مستقبلاً.

من أمثلة مواد البناء المستدامة الخيزران، المواد المعاد تدويرها والخرسانة والأسمنت المصنع باستخدام طرق مستدامة. على سبيل المثال، إنتاج الأسمنت المستدام الذي يهدف إلى خفض الانبعاثات الكربونية المطلوبة لإنتاج الأسمنت وفي الوقت ذاته إنتاج خرسانة يمكنها أن تستخدم لفترة أطول مقارنة بمواد بناء أخرى. مثلاً، يمكن استخدام الخيزران بديلاً عن الخشب، حيث إن كليهما يتميز بالقوة والتكلفة المنخفضة. ويتميز الخيزران بأنه ينمو سريعاً، وبذلك يعد سهل التجدد. كذلك يمكن استخدام مصادر طاقة بديلة مثل الطاقة الشمسية في إنتاج مواد البناء.

يمكن لسوق مواد البناء المستدامة أن تحقق نمواً أسرع من مواد البناء الأخرى وجزئياً يعزى ذلك إلى أنها سوق متخصصة جديدة. يمكن للشركات في الإمارات الاستفادة من فرص الاستثمار في إنتاج وتجارة مواد البناء المستدامة لبيعها في السوق المحلية أو أسواق خارجية.

تخصص

وقالت الدراسة قد تكون هناك فرص محتملة من خلال التخصص في إنتاج أو شراء مواد بناء مستدامة لبيعها محلياً أو خارجياً. ويمكن أن يمثل إنتاج مواد بناء مستدامة باستخدام طاقة متجددة مثل الطاقة الشمسية فرصاً جيدة في الإمارات وآسيا وأفريقيا.

فرص محتملة

أكدت دراسة غرفة دبي أن سوق مواد البناء مساهم مهم في قطاع التشييد بالإمارات، وأوضحت أن هذه السوق تضم شركات لتصنيع الأسمنت وموردين ومصدرين تمثل فرصاً محتملة ضمن سلسلة قيمة مواد البناء بدءاً من الإنتاج وانتهاءً بالتصدير وإعادة التصدير. ولفتت إلى أن منتجات مهمة يمكن تصديرها تشمل الأسلاك مثل أسلاك النحاس وأسلاك عازلة وهياكل من الحديد والصلب. يمكن تصدير هذه المواد وغيرها لتلبية الطلب المتنامي لأنشطة البناء في اقتصادات آسيا وأفريقيا.

تعليقات

تعليقات