«انطلاق» تشجع رواد الأعمال الشباب على تحويل أفكارهم إلى واقع

أحمد بن سعيد: تحفيز ثقافة الابتكار ركيزة للتقدم

صورة

حققت «انطلاق»، الحاضنة الأولى من نوعها في دولة الإمارات التي ترتكز على الابتكار في صناعة الطيران والسفر والسياحة، نجاحاً ملموساً في تعزيز روح الابتكار في الدولة من خلال تشجيع عدد من رواد الأعمال الشباب على الالتقاء وتحويل أفكارهم إلى واقع ملموس.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: «تماشياً مع رؤية دبي الرامية إلى تحفيز ثقافة الابتكار كونها واحدة من الركائز الأساسية للتقدم، فإن انطلاق تهدف إلى توفير بيئة حاضنة للمبتكرين وإعادة صياغة صناعة الطيران والسفر والسياحة من خلال غرس الأفكار الجديدة والإبداعية في المجتمع. وقد أسهمت الحاضنة بشكل مباشر في إثراء ثقافة الابتكار في دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة. ونحن على ثقة من أن مزيداً من المبتكرين في الدولة سوف يستوحون من قصص نجاح شركات مثل دوبز للمشاركة وعرض أفكارهم في هذه الحاضنة مستقبلاً».

وساعدت «انطلاق» من خلال البرنامج ثلاث دفعات من الخريجين، حيث قدم 800 فريق خلال الدورات الثلاث أفكاراً مبتكرة، وشارك 60 فريقاً منها في معسكر للابتكار تأهل منها 12 فريقاً للمشاركة في برنامج تسريع مكثف لمدة 90 يوماً. وقد عرضت الفرق في النهاية ابتكاراتها أمام لجنة تألفت من عدد من المستثمرين والجهات ذات العلاقة مع الشركاء الرئيسيين والمؤسسين.

قصص نجاح

يقاس نجاح الشركات الناشئة في انطلاق بمدى مواصلتها التقدم بعد انتهاء البرنامج، وسجلت الحاضنة حتى الآن نجاحاً بنسبة 75% تقريباً.

وسجلت «دوبز»، إحدى الفرق الفائزة في المرحلة الأولى من الحاضنة، أول قصة نجاح. وعرض الفريق خدمة عملية وتكنولوجية لجمع وتسليم أمتعة الركاب قبل أو بعد سفرهم من منازلهم أو من الفنادق في دبي. وتملّكت دناتا، إحدى أكبر مزودي الخدمات الجوية في العالم وإحدى شركات مجموعة الإمارات، حصة أغلبية في «دوبز».

صواني طعام

وعملت «ذا كونسبتشواليزرز»، إحدى الفرق المشاركة في الحاضنة في مرحلتها الأولى، على ابتكار صواني طعام أخف وزناً وأكثر راحة وسهولة للتوضيب بهدف استخدامها على متن الطائرة. وحظي الفريق بدعم من أحد المستثمرين، كما دخل في شراكة مع DIAB، الشركة الرائدة في تطوير المواد الأساسية المركبة، وشركائها في الإنتاج والتكنولوجيا ومورديها لإنشاء نماذج نهائية ما قبل الإنتاج. كما حصل الفريق على براءة اختراع تصميم الصواني.

ضبط المخالفات

وحصل فريق «رينت2مام»، المنصة التي تساعد العائلات على تحديد مواقع عربات الأطفال في المطار وفريق «سويب تيك»، الذي ابتكر جهازاً يساعد على ضبط أية مخلفات على أرض مدرج المطار، على مزيد من الدعم من شراع، مركز الشارقة لريادة الأعمال.

توصيل أجهزة

وحققت «ستوريج آي»، وهي شركة تكنولوجيا إنترنت الأشياء IoT ترتكز على رقمنة الأصول المادية باستخدام جهاز IoT، نجاحات من خلال «انطلاق»، وأنشأ مؤسسها نيخيل غويل شركة «توصيل وتشغيل» لتسهيل اتصال عدة أجهزة استشعار بجهازه. وأدى هذا الابتكار إلى تصنيفه ضمن قائمة أول أربع فرق فائزة في برنامج حاضنة انطلاق في يناير 2017. وبعد فترة قصيرة من تخرجه من الحاضنة عرض نيخيل منتج الحد الأدنى القابل للتطبيق MVP في مسابقة «دبي فيوتشريزم»، فاز عقبها بجائزة نقدية قدرها مئة ألف درهم.

تبني التقنيات

وقال هلال المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي: «يُعد التبني المتسارع للتقنيات المتطورة والمغيّرة، إضافةً إلى مفهوم التفكير التحويلي، أمراً أساسياً لمدينة دبي كي تتمكن على الدوام من أن تكون رائدة وسبّاقة في قطاع السفر والسياحة، الذي يشهد تطورات جذرية على مستوى العالم، لذا فإن عملية ترسيخ ثقافة الابتكار وريادة الأعمال تُشكل جزءاً لا يتجزأ من هذا الجهد المستقبلي، وذلك بما يتماشى مع مبادرة 10X التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، وهي مبادرة خلّاقة يتم تطبيقها عبر التعاون الفعّال من خلال أنظمة شاملة لتبادل المعرفة وإيجاد أفكار بمفاهيم مبتكرة.

صناعة السفر

وقال نبيل حبايب، الرئيس التنفيذي لشركة جنرال إلكتريك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا: «يسر جنرال إلكتريك دعم الشركات الناشئة التي تلعب دوراً إيجابياً في تعزيز صناعة السفر وغيرها. ومع النجاحات التي حققتها انطلاق حتى اليوم، نرى أن التركيز على ريادة الأعمال في قطاع صناعي كقطاع الطيران، يحظى باهتمام مئات من الأشخاص الذين يجتمعون لمناقشة تحديات وحلول واقعية. ومن خلال دعم انطلاق نمهد الطريق أمام العقول الشابة في المستقبل ونحفزها على مزيد من الابتكار لصياغة مستقبل الطيران».

شركاء

وتهدف «انطلاق»، التي أطلقت في سبتمبر 2016، إلى الجمع بين رواد أعمال وأصحاب أفكار ومرشدين في دولة الإمارات العربية المتحدة في منصة واحدة، واستخدام هذه المنصة بهدف خلق أفكار إبداعية تسهم في إعادة صياغة مستقبل صناعات الطيران والسفر والسياحة، ليس فقط في الشرق الأوسط، إنما على مستوى العالم أيضاً. وتعد مجموعة الإمارات وجنرال إلكتريك ودائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي شركاء رئيسيين في البرنامج. وتتخذ الحاضنة من مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال مقراً رئيساً لها.

3 مراحل

ويتألف البرنامج من ثلاث مراحل رئيسة، وخلال المرحلة الأولى تستقبل الطلبات من جميع أنحاء الدولة، كما تتواصل انطلاق مع حاضنات ومؤسسات تعليمية أخرى في الدولة لتشجيع الطلبة وغيرهم من رواد الأعمال المبتدئين على المشاركة.

وتتضمن المرحلة الثانية برنامجاً تدريبياً على الإبداع، مدته أسبوع تشارك خلاله الفرق في دورات حول توليد القيمة والتسويق والنمو السريع والأنظمة المالية وتقديم عرض شامل للمستثمرين.

وفي المرحلة الأخيرة، يتم اختيار أربعة فرق للمشاركة في برنامج تسريع مدته 90 يوماً. ويحصل كل فريق فائز على تمويل قدره 50 ألف درهم. وتستضيف أكاديمية دبي لريادة الأعمال الفائزين الذين يحظون بدعم شبكة من المرشدين.

وخلال المراحل الثلاث، تمكنت الفرق من الحصول على مساعدة أكثر من 120 موجهاً. وخضع المشاركون لأكثر من 1800 ساعة من التدريب الجماعي. ويتابع عدد من الموجهين والمدربين الفرق المتأهلة لبرنامج التسريع ويزودونهم بمعلومات حول الصناعة والسوق، كما يشاركونهم توجيهات وخبرات مهمة. ويصنف الموجهون ضمن أشهر المستثمرين وخبراء الصناعة وقادة الفكر والمدربين وأصحاب الشركات في دبي والعالم. وشملت القائمة: هشام القرق، الرئيس التنفيذي للمكتب الخاص للشيخ سعيد بن أحمد آل مكتوم، وغادة القيسي، مديرة هندسة البرمجيات والتحليلات في شركة جنرال إلكتريك، وروزا بون، الاستشارية الإبداعية في شركة «ميسشيف مايكرز»، وصفاء خنفر، مديرة البرامج في مختبر طيران الإمارات للإبداع. ومع اختتام البرنامج، تعرض الفرق ابتكاراتها أمام مستثمري الأعمال.

مختبر

أدّى نجاح حاضنة «انطلاق» إلى إنشاء «مختبر انطلاق للأفكار»، وهو برنامج تدريبي يمتد 3 أسابيع يهدف لتزويد رواد الأعمال من دولة الإمارات العربية المتحدة بالأدوات التي يحتاجونها لتحويل أفكارهم إلى واقع عملي ملموس. وتستضيف مؤسسة محمّد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة المختبر في مركز حمدان للإبداع والابتكار خلال فترة الصيف من كل عام وأنهى حتى اليوم أكثر من 30 شاباً إماراتياً البرنامج حيث شاركت بعدها 4 فرق منهم في برنامج تسريع لمدة 90 يوماً.

تعليقات

تعليقات