«دبي هيلز إستيت» يلتزم بأفضل ممارسات الاستدامة البيئية

أكد «دبي هيلز إستيت»، أحد أكبر المجمعات المتكاملة في المدينة، الذي تطوره «إعمار العقارية» بوصفها مشروعاً مشتركاً مع «مِراس»، التزامه بأفضل ممارسات الاستدامة البيئية من خلال منع استخدام قوارير المياه البلاستيكية في جميع مكاتب موقع المشروع.

ويجري العمل حالياً على تطوير مختلف وجهات «دبي هيلز إستيت»، بما في ذلك ملعب الغولف المؤلف من 18 حفرة، و«دبي هيلز مول»، وحديقة «دبي هيلز بارك»، ليكون المشروع واحة من الهدوء في أجواء طبيعية ساحرة، ومن موقع حيوي يبعد 15 دقيقة فقط عن «وسط مدينة دبي».

ودعماً لحملة Drop It التي أطلقتها Goumbook في دولة الإمارات بهدف تشجيع الأفراد والشركات المحلية على إعادة النظر في استهلاك المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، حقق «دبي هيلز إستيت» إنجازاً نوعياً سيسهم في بناء مستقبل أكثر اخضراراً للأجيال المقبلة. ومن هذا المنطلق، سيتوقف موظفو المكاتب في «دبي هيلز إستيت» عن استخدام قوارير المياه البلاستيكية ذات الاستعمال الواحد، وغيرها من الحاويات والعلب البلاستيكية، وسيقومون بإحضار قواريرهم الخاصة أو استخدام الكؤوس.

ويقع «دبي هيلز إستيت» على تقاطع شارعي الخيل وأم سقيم.

تعليقات

تعليقات