«البداد للمناسك» تجهز مليون متر مربع لخدمة 798 ألف حاج

انتهت «البداد للمناسك» القابضة من تسليم المشاريع الخاصة بحجاج المشاعر المقدسة في عرفة، لموسم الحج 439 هـ - 2018م، بمساحة إجمالية تقارب نحو مليون متر مربع، والمجهزة لخدمة نحو 798 ألف حاج، وذلك وفق مواصفات قياسية عالمية صديقة للبيئة، ومتوافقة مع الرؤية الاستراتيجية للمملكة العربية السعودية في توفير كل سبل الراحة والأمان لحجاج بيت الله الحرام.

وقال زايد البداد، الرئيس التنفيذي لـ«البداد للمناسك» القابضة إن المجموعة استعدت في وقت مبكر لتلبية متطلبات حملات الحج وفق أفضل المواصفات والمعايير العالمية وهو الأمر الذي أهلها للانتهاء من كل مشاريع الحج، وتسليمها قبل عشرة أيام من بدء المشاعر المقدسة، وهو الإنجاز الذي يعد الأول من نوعه. لافتاً إلى أنه وللسنة الثالثة على التوالي، تم تصنيع المباني المتنقلة لخيام حجاج بيت الله الحرام في مصانع البداد في دبي وتجهيزها بمنتجات إماراتية وخليجية بالكامل، فيما قام بعمليات التركيب والإشراف طاقم سعودي مختص من مهندسين وخبراء وكوادر عاملة متميزة.

وأشار البداد إلى أن «البداد للمناسك» القابضة نجحت بالاستفادة من الطاقة الإنتاجية الكبيرة والتطور التقني المميز لمزودها الرئيسي ـ «البداد كابيتال» بتوريد وتركيب القاعات المتنقلة لحملات الحج لصالح المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج جنوب شرق آسيا، التي تشمل بلدان اندونيسيا وتايلاند والصين وماليزيا والفلبين وسنغافورة، بمساحة تصل إلى 386 ألف متر مربع، بالإضافة إلى 415 ألف متر مربع لصالح المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج تركيا واستراليا وحجاج مسلمي أوروبا وأميركا، كما أنجزت لصالح المؤسسة الأهلية لحجاج جنوب آسيا /‏ البعثة الإماراتية 18 ألف متر مربع، و16 ألف متر لمكاتب الخدمة الميدانية لحجاج جنوب شرق آسيا ، و 16 ألف متر مربع لمكاتب الخدمة الميدانية في المؤسسة الأهلية لحجاج جنوب شرق آسيا، إضافة إلى 6 آلاف متر مربع لصالح مكاتب الخدمة الميدانية لحجاج الداخل، و12 ألف متر مربع لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين، و 6 آلاف متر مربع لصالح مكاتب الخدمة الميدانية لحجاج مصر في مؤسسة مطوفي حجاج الدول العربية، فضلاً عن خيام الإرشاد ومحاضرات الدفاع المدني في عرفات.

وقامت «البداد للمناسك» بتجهيز المساحات السابقة بكل الخدمات وأنظمة التكييف الحديثة التي تصل لأكثر من 9500 مكيف بسعة تتراوح بين 6 أطنان - 22 طناً.

وأشاد زايد البداد بالجهود السعودية المميزة في خدمة حجاج بيت الله الحرام، مثمناً حرص الدفاع المدني في المملكة على اتباع أنظمة التركيب أفضل معايير الأمن والسلامة بما يوافق أعلى المقاييس العالمية.

وأشار زايد البداد إلى أن السعودية أعدت أكبر منطقة في العالم تضم قاعات من الألمنيوم خصصت لحجاج بيت الله الحرام، كان لـ«البداد للمناسك» شرف تركيب 54% من مساحتها الإجمالية بخبرات إماراتية - سعودية.

تعليقات

تعليقات