غرفة الفجيرة تعرف بنظام توحيد وثائـق التأميـن على المركبات

استضافت غرفة تجارة وصناعة الفجيرة صباح أمس ورشة تعريفية بعنوان «المزايا والمنافع لنظام توحيد وثائق التأمين على المركبات»، والتي نظمتها هيئة التأمين بالتعاون مع اتحاد غرف التجارة والصناعة بالإمارات، بهدف التعريف بمزايا الوثيقة التي بدأ العمل بها في يناير العام الماضي.

حضر الورشة التي عُقدت في مقر الغرفة سلطان جميع عبيد نائب مدير عام غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، وعدد من أصحاب الأعمال والمعنيين بهذا الشأن.

تطرقت الورشة التي نظمتها هيئة التأمين إلى شرح أهم محاور نظام توحيد الوثائق على المركبات، ووثيقة التأمين من المسؤولية المدنية ومقارنة أهم المنافع والأحكام بين الوثيقة السابقة والوثيقة الجديدة.

المزايا التي تضمنها النظام الجديد لوثائق التأمين على المركبات، غير مسبوقة، وتضاهي أفضل المعايير العالمية، وإن السوق المحلي بدأ في التعافي من ظاهرة حرق الأسعار بعد سنوات من عملية البيع دون السعر الفني التأميني الصحيح السليم.

وشرح حمدي البلبيسي مستشار هيئة التأمين أهم محاور نظام توحيد وثائق التأمين على المركبات، فصل تأمين المركبات حسب نوع التأمين عبر وثيقتين الأولى متعلقة بالمسؤولية المدنية «ضد الغير»، وهي إلزامية وفقاً لقانون السير والمرور، والثانية بالفقد والتلف «الشامل أو التكميلي»، وهي اختيارية لمن يريد أن يشمل مركبته في التأمين، كما أضاف أن من أهم محاور النظام إلزام الشركة بمعالجة موضوع المركبات في حالة خسارة كلية وأداء التعويض خلال (15) يوماً .

وقال: إن الوثيقة الموحدة تعتبر خطوة جيدة تضمنت معالجات جوهرية لأمور كثيرة، وأعطت رد فعل جيداً في الأسواق، حيث وفرت قدراً كبيراً من الشفافية والضوابط التي تصب في مصلحة جميع الأطراف.

تعليقات

تعليقات