الادّخار في الإمارات.. طريقك لتصبح مليونيراً - البيان

الادّخار في الإمارات.. طريقك لتصبح مليونيراً

«خطّتي»، «صكوك درهم»، «مليونير المشرق»، «كنوز»، جميعها برامج ادخار جذّابة تنوعت مسمياتها لدى بنوك ومؤسسات مالية متمرّسة في الإمارات؛ والهدف الرئيسي واحد: استقطاب حصة أكبر من كعكة ودائع العملاء طويلة الأجل التي تعتبر المحرك الرئيسي لرفع مستويات السيولة في البنوك، وتنشيط عمليات الإقراض والتمويل، لتكافئ تلك البنوك والمؤسسات أحد المحظوظين من المدخرين لديها بضمّه إلى نادي المليونيرات بين ليلة وضحاها.


وبحسب أحدث البيانات الصادرة عن مصرف الإمارات المركزي فقد وصل حجم الودائع طويلة الأجل في البنوك وحدها إلى أكثر من 2.3 تريليون درهم.

ويقول مصرفيون، إن برامج «المليونير» التي تطرح بشكل شهري أو ربع سنوي شجّعت كثيراً على نشر ثقافة الادخار لدى سكّان الدولة، علاوة على دورها الكبير في رفع حجم الودائع التي تعتبر سيولة آمنة متوسطة وطويلة الأمد من جهة والحفاظ على التوازن في نسب القروض إلى الودائع في المصارف المحلية من جهة أخرى.


وقال محمد قاسم العلي، الرئيس التنفيذي لشركة الصكوك الوطنية، إن تنامي السلوك الادخاري للعديد من العملاء في الإمارات، يعكس رغباتهم في تحقيق الاستقرار المالي، لافتاً في تصريحات خاصة للبيان الاقتصادي، إلى أن أحد برامج الادخار المنتظم وهو «خطتي» يمنح عميلين أحدهما مواطن فرصة الفوز بجائزتين بقيمة مليوني درهم كل ثلاثة أشهر، وأن «خطتي» سجّل وحده أكثر من 564,046 معاملة منذ إطلاق البرنامج قبل حوالي 8 سنوات، وبمعدل زيادة 20% في كل عام، وأن حجم مكافآت أربعة برامج للادخار في «الصكوك الوطنية» يتجاوز 36.5 مليون درهم في العام الواحد.


وأضاف العلي: «لا يسعنا أن ننكر دور الجوائز والمكافآت في التشجيع على الادخار، لكن ما نطمح إليه هو أن يصل الوعي لدى الأفراد من كل فئات المجتمع إلى درجة يصبح فيه خيار الادخار المنتظم مدفوعاً أولاً بحكمة التخطيط للمستقبل وحماية هذا المستقبل من أي أزمات قد تهدد، ليس فقط الفرد والعائلة، بل المسيرة التنموية للوطن ككل».

وشدّد القاسم على أن برامج الادخار تشجّع على الاستمرار في تكريس الادخار المنتظم كثقافة ونهج وسلوك مستدام.

من جانبه قال راشد الأنصاري، مدير عام «الأنصاري للصرافة»: «نحن فخورون بتتويجنا فائزاً جديداً كل عام ضمن مسابقة «مليونير الأنصاري للصرافة» السنوية، الذي أصبح من أكثر العروض انتشاراً لدى عملائنا، لاسيما مع نجاحنا في تحويل 4 متعاملين إلى أصحاب الملايين على مدار السنوات السابقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات