9 مليارات درهم مساهمة السياحة في ناتج الشارقة المحلي

أسهم القطاع السياحي في إمارة الشارقة بأكثر من 9 مليارات درهم من إجمالي الناتج المحلي البالغ 102.5 مليار درهم، مشكلاً نسبة 8.8% من مساهمة قطاع السياحة والسفر من الناتج المحلي الإجمالي.

وأسهمت فعاليات «مهرجان صيف الشارقة»، التي تستمر حتى 31 أغسطس 2018 في تنشيط الحركة الاقتصادية وزيادة التدفقات السياحية إلى الإمارة، ما يترجم دور «هيئة الإنماء التجاري والسياحي» في دعم مسيرة القطاع السياحي والترويج للمعالم السياحية القائمة في الإمارة، التي باتت اليوم مركز جذب للزوار من داخل الإمارات وخارجها، وذلك في إطار الارتقاء بالقطاع السياحي في إمارة الشارقة وتعزيزاً للسياحة العائلية والداخلية.

وقال خالد جاسم المدفع، رئيس «هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة»: «انسجاماً مع استراتيجيتنا في تنمية القطاع السياحي بإمارة الشارقة الداعمة لـ«رؤية الشارقة السياحية 2021» والتزاماً بترجمة الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في جعل الشارقة الوجهة المثلى للعائلات، نعتمد في الهيئة خطة عمل واضحة تهدف إلى تطوير القدرات السياحية وطرح الكثير من المبادرات التنموية وإطلاق المشروعات الاستراتيجية بشكل مستمر.

تعليقات

تعليقات