«أورينج بيزنيس»: دبي تتأهب لتكون مركزاً تقنياً عالمياً عملاقاً - البيان

«أورينج بيزنيس»: دبي تتأهب لتكون مركزاً تقنياً عالمياً عملاقاً

ذكرت «أورينج بيزنيس سرفيسيز»، وهي الوحدة المسؤولة عن خدمات الأعمال التجارية في شركة «أورينج» الفرنسية، أن الانتعاش الذي يشهده قطاع التقنية في دبي حالياً يعد بمثابة مخاض لمولد مركز تقني عالمي عملاق، في إشارة إلى دبي.

ونشرت «أورينج بيزنيس سرفيسيز» مقالاً تناولت فيه طموح دبي التقني، وأوضحت فيه أن دبي تعزز قطاع التقنية لديها بغرض تأسيس نمط جديد مختلف تماماً من المدن التي تعد وجهات تقنية عالمية. وأضاف المقال، أن حافز دبي تجاه صياغة مستقبل تقوده التقنية هو جزء من طموح الإمارة لتصبح مركزاً عالمياً للتقنية.

تقنية

واستعرض المقال بعضاً من نجاحات دبي في تجاربها مع التقنية الحديثة، وركز المقال بصفة خاصة على تجربة دبي مع الشركات الناشئة في مجال التقنية، وذكر أن دبي تولي أهمية خاصة لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية المتخصصة في قطاع التقنية. وسرد المقال بعضاً من أبرز الشركات التقنية التي انطلقت من دبي إلى النجاح والعالمية، ومنها على سبيل المثال شركة «كريم»، والتي ذكر أنها حققت نجاحاً هائلاً، ودخلت «نادي يونيكورن» للشركات الناشئة التي تبلغ قيمتها 1 مليار دولار، منذ ديسمبر 2016.

وتطرق المقال أيضاً إلى شركة «سوق. كوم» للتسوق الشبكي، والتي وصفها بأنها قصة نجاح أخرى لدبي في قطاع التقنية، حيث باتت هذه الشركة هي أول شركة تقنية ناشئة في دبي تُبَاع في صفقة استحواذ، وذلك بعد أن استحوذت عليها شركة «أمازون» العالمية الشهيرة العام الماضي مقابل 800 مليون دولار.

ريادة

أشار المقال إلى أن المدن الذكية تعد واحدة من أبرز مجالات الريادة العالمية لدى دبي. وذكر المقال أن دبي في هذا السياق نفذت استراتيجيات تهدف إلى رقمنة الخدمات العامة التي توفرها الهيئات الحكومية بالإمارة للسكان، كما أنشأت بنية تحتية فائقة التطور، وذلك بُغية تحسين مستوى معيشة السكان، وتعزيز قدرتهم على الوصول إلى البيانات. ومن أبرز الأمثلة على ذلك مبادرة «دبي الذكية» التي أطلقتها الإمارة في مارس 2014.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات