السوق المحلي يُنعش السياحة في رأس الخيمة - البيان

توقّعات بإشغال كامل للغرف الفندقية خلال العيد

السوق المحلي يُنعش السياحة في رأس الخيمة

مقومات سياحية متميزة في رأس الخيمة | البيان

توقع مسؤولو ومديرو قطاع السياحة في رأس الخيمة وصول معدلات الأشغال إلى النسبة الكاملة للغرفة مع حلول عطلة عيد الأضحى المبارك، استمراراً للموسم الصيفي، الذي شهد حراكاً كبيراً يقوده الزوار من السوق المحلي وإقبالهم على الحجوزات، والتي ترتفع مع نهاية الأسبوع لأكثر من 95% في الفنادق والمنتجعات الشاطئية بالإمارة، إضافة للتدفقات السياحية الكبيرة من دول مجلس التعاون الخليجي والأسواق الأوروبية.

وتواصل معدلات الإشغال الفندقي في رأس الخيمة ارتفاعها، تماشياً مع عروض هيئة تنمية السياحة في الإمارة التي جعلت فنادق الإمارة الخيار الأول للعائلات على مدار العام.

ودخل القطاع الفندقي منافسة مبكرة بإطلاق العديد من الباقات والبرامج الترويجية الخاصة بعطلة عيد الأضحى المبارك، بهدف زيادة معدلات الإشغال والمتوقع ارتفاعها لنسب الإشغال الكاملة للغرف الفندقية.

تنوع الباقات

وأكد هيثم مطر، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، أن حجوزات القطاع الفندقي في الإمارة واصلت تسجيل ارتفاعها خلال الموسم الصيفي نتيجة للطلب المتزايد من السوق المحلي والخليجي إضافة للتدفق السياحي الخارجي خلال الصيف على الغرف الفندقية بمختلف فئاتها، متوقعاً وصول المعدلات إلى نسب الإشغال الكاملة مع عطلة عيد الفطر المبارك، في ظل تنوع الباقات والخيارات السياحية المتنوعة بين الطبيعة الجبلية والشاطئية.

وأشار إلى أن تنوع المنتجات السياحية والتي تأتي بأسعار ذات قيمة ممتازة أسهمت خلال الموسم الصيفي في تلبية متطلبات جميع الأعمار والأذواق وتقديم تجربة سياحية استثنائية تبقى في الذاكرة، حيث احتفلت إمارة رأس الخيمة خلال الموسم الصيفي بالأطفال بشكل خاص مع طرح القطاع الفندقي باقة متكاملة من العروض المجانية، والتي شملت الإقامة ووجبات الطعام والأنشطة والمرافق الترفيهية المجانية للأطفال دون سن 12 عاماً.

سياحة جبلية

وأضاف هيثم مطر: طرحت الهيئة خلال الموسم الصيفي العديد من المبادرات، والتي يأتي في مقدمتها توفير حافلات للتنقل المجاني من مطار دبي إلى فنادق رأس الخيمة، إضافة للحافلة السياحية الخاصة بنقل الزوار والعائلات إلى قمة جبل جيس بسعر مناسب، مع تصميم فنادق الإمارة مجموعة من البرامج المتنوعة للسياحية الجبلية، حيث تتميز مقومات السياحة في رأس الخيمة بالسياحية الجبلية والبحرية والطبيعية والتراثية الثقافية.

من جانبهم، توقع مجموعة من مديري القطاع الفندقي في رأس الخيمة أن تواصل معدلات الإشغال اليومي ارتفاعها خلال عطلة عيد الأضحى المبارك إلى نسب الإشغال الكاملة للغرفة الفندقية، بدعم من السوق المحلي الذي استحوذ على الشريحة الأكبر من الحجوزات خلال الموسم الصيفي، ليواصل القطاع الفنادق تحطيم أرقامه السنوية في معدلات النمو، فيما تأتي الأسواق الخليجية والعالمية في المرتبة الثانية خلال الموسم الصيفي.

وجهة صيفية

وأكد نادر حليم مدير فندق دبل تري الجزيرة الحمراء أن رأس الخيمة تحولت خلال الأعوام الماضية إلى وجهة سياحية صيفية نتيجة لاستمرار تدفق السياحة من السوق المحلي إضافة للأسواق الخليجية والأوربية، ما يؤكد أن معدلات النمو التي حققتها الإمارة خلال الفترة الماضية ليست مؤقتة والتي فاقت توقعات منظمات السياحة العالمية، لافتاً إلى أن الفندق حقق نسب نمو كبيرة خلال الموسم الصيفي وارتفاع معدلات الإشغال به طوال العام، مؤكداً أنه على الرغم من مواصلة ارتفاع معدلات استقبال أعداد الزائرين من دول العالم إلا أن السياحة المحلية تشكل العمود الفقري للسوق السياحي في رأس الخيمة خلال الموسم الصيفي.

سياحة عائلية

وقال ياسر أحمد المدير العام لمنتجع وسبا جزيرة المرجان، إن القطاع الفندقي في رأس الخيمة دخل مرحلة جديدة من الانتعاش السياحي على مدار العام نتيجة لعمليات الترويج المكثفة، والتي تقوم بها هيئة تنمية السياحة لرأس الخيمة كونها مقصداً سياحياً واستثمارياً نشطاً على المستوى الدولي، حيث أسهم تنوع المنتجات السياحية والمنافسة بين فنادق الإمارة بجعلها الوجهة الأولى للسياحة المحلية والخليجية صيفاً وشتاء ومواصلة تسجيل معدلات النمو في استقبال السياح.

موسم ناجح

وأكد تيمور إلغاز المدير العام لمنتجع الكوف روتانا أن الموسم الصيفي حقق نجاحاً كبيراً نتيجة لارتفاع معدلات إشغال الغرف على مدار الموسم، حيث استحوذت السياحة المحلية والخليجية على الحصة الأكبر مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، ما عكس مكانة رأس الخيمة على الخريطة السياحية العالمية، متوقعاً ارتفاع معدلات الإشغال بصورة أكبر خلال الأيام المقبلة مع طرح العروض والباقات الخاصة بعطلة عيد الأضحى.

وقال كريستيانو مولين مساعد مدير قسم التسويق بمنتجع الريتز كارلتون رأس الخيمة، إن السياحة المحلية شهدت حالة من النشاط الملحوظ، واستحوذت على الشريحة الأكبر من نزلاء المنتجع خلال هذا الموسم، إضافة للسياحة الخليجية والعالمية، لافتاً إلى أن الصيف في رأس الخيمة مختلف تماماً عن الوجهات السياحية العالمية من ناحية السياحة والأعمال.

 

تفوّق عالمي

تواصل النمو في اجمالي عدد الحجوزات الفندقية بما يتواكب مع الطفرة السياحية في رأس الخيمة حيث سجلت الإمارة نمواً بنسبة 14% في أعداد الزوار خلال النصف الأول من العام الجاري والتي تجاوزت توقعات منظمة السياحة العالمية لمعدلات نمو السياحة في منطقة الشرق الأوسط خلال النصف الأول من 2018 والتي قدرتها بنحو 4%، الأمر الذي يؤكد مكانة رأس الخيمة وجهة سياحية على مدار العام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات