إقبال الأثرياء الكينيين على عقارات دبي

عقارات دبي تتميز بجاذبية عالمية ـــ البيان

يتسابق كبار الأثرياء الكنيين على امتلاك عقارات فاخرة في قلب دبي، حسبما جاء في تقرير حديث نشرته صحيفة «كونستركشن كينيا».

ودفع ذلك العديد من مطوري العقارات في دبي لترتيب عروض ترويجية، والالتقاء بمنظمي الرحلات في نيروبي في إطار سعيهم لعقد صفقات بعدة ملايين من الدولارات مع الكينيين التواقين لامتلاك عقارات في الخارج.

وعلى سبيل المثال، نظمت شركة «دانوب العقارية» التي تتخذ من دبي مقراً لها، جولة في نيروبي مؤخراً لاستشراف مشترين محتملين، وهي جولة شهدت قيام الشركة ببيع 5 عقارات إلى الكينيين خلال 4 أسابيع فقط. وقد حدا نجاح الرحلة بالشركة إلى التخطيط لجولة أخرى للالتقاء بالعملاء في المدينة.

وقالت أليس ميجيديا مستشارة الملكية الدولية في «دانوب»: إن كينيا تبرز كسوق مهمة، حيث تقوم الأسر الغنية بشراء شقق لتسهيل الإقامة لأفراد عائلاتهم الذين يسعون إلى الانخراط في المؤسسات العلمية في المدينة، أو لإيواء شركاء الأعمال الذين غالباً ما يزورون دبي.

وذكرت أن أغلبية الكينيين الذين يشترون العقارات في دبي، يهتمون بمساكن العطلات، والمساكن لأبنائهم الملتحقين بالجامعات. موضحة أن البعض يسعى إلى امتلاك منازل مفروشة بالكامل كاستثمار يمكن تأجيره لأسر كينية أخرى تزور دبي لقضاء العطلات.

وكان تقرير سابق أصدرته «نايت فرانك» أظهر أن دبي تعد ثاني وجهة استثمارية مفضلة بعد المملكة المتحدة حيث يستثمر 25% من الكينيين الأثرياء في عقاراتها.

تعليقات

تعليقات