10.3 مليارات دولار حجم قطاع أتمتة المباني والصناعة خليجياً بحلول 2023 - البيان

10.3 مليارات دولار حجم قطاع أتمتة المباني والصناعة خليجياً بحلول 2023

أكد موردو حلول الأتمتة العالميون أن مصانع الشرق الأوسط يمكن أن تكون من أكثر المصانع تقدماً في العالم في السنوات المقبلة، ويتوقعون أن يلعب استثمار حكومات المنطقة في التقنيات الحديثة والصناعة 4.0 دوراً رئيساً في مستقبل الإنتاج العالمي. ويتوافربالفعل الكثير من الفرص في قطاع أتمتة المباني والصناعة في دول مجلس التعاون الخليجي الذي يتوقع أن يصل حجمه إلى 10.3 مليارات دولار بحلول العام 2023.

ويشارك عدد من أبرز موردي الحلول العالميين في مؤتمر ومعرض الأتمتة في الشرق الأوسط الذي يقام يومي 18 و19 سبتمبر في فيستفال آرينا بدبي. ويعد معرض SPS للأتمتة في الشرق الأوسط 2018 الحدث الوحيد المتخصص في صناعة الأتمتة في المنطقة، حيث يضم محترفي صناعات الأتمتة، إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي تحت سقف واحد، ويوفر منصة مخصصة لأحدث الإبداعات والحلول التي تحفز المنطقة قدماً نحو مستقبل أذكى عالي التقنية.

وقال أحمد باولس، الرئيس التنفيذي في شركة ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، المنظمة للمعرض: «يعد معرض SPS للأتمتة في الشرق الأوسط النقطة المحورية الجديدة لصناعة الأتمتة السريعة التطور في المنطقة. وستعرض شركات تصنيع المعدات الأصلية، والمستخدمون النهائيون، وشركاء التوزيع، وشركات دمج الأنظمة، والمتخصصون في الصناعة أحدث الحلول لأكبر الأسماء في مجال الأتمتة، فيما يتضمن المؤتمر عدداً من العروض الحيوية مثل دراسات الحالة المميزة حول أتمتة المعالجة الروبوتية وتصفح إنترنت الأشياء الصناعي في تغليف المواد الغذائية».

ويشارك بالمؤتمر مجموعة من المتحدثين المتميزين الذين يقدمون رؤاهم عن كيفية تأثير السياسات واللوائح التي تخضع لها الأتمتة في مستقبل الصناعات. كما يناقش المؤتمر كيفية تكييف الشركات للتقنيات الجديدة لتعزيز كفاءة الإنتاج. وفي الوقت نفسه، يغطي المعرض كل ما يتعلق بالبنية التحتية المؤتمتة للتصنيع والبناء، بدءاً من أنظمة ومكونات Drive، والبرامج، وتقنيات المعلومات والبنية التحتية الميكانيكية، إلى تقنية الواجهة، ووحدات تزويد الطاقة، وأجهزة واجهات التفاعل بين الإنسان والآلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات