1.1 مليار صافي أرباح «الدار» في النصف الأول

أعلنت شركة الدار العقارية أمس نمو إجمالي الأرباح في النصف الأول من 2018 بنسبة 5% لتصل إلى 1.4 مليار درهم مقارنة بـ 1.3 مليار في النصف الأول من 2017، فيما وصل صافي الأرباح في النصف الأول إلى 1.1 مليار درهم وبلغ 445 مليون درهم للربع الثاني.

وزاد هامش الربح الإجمالي بنسبة 46% مقارنة بنسبة 44% في النصف الأول من عام 2017، مدعوماً بارتفاع هامش إيرادات المبيعات في المشاريع وقطع الأراضي.

وارتفعت إيرادات الربع الثاني بنسبة 12% إلى 1.5 مليار درهم مقارنة بـ 1.4 مليار درهم خلال الربع الثاني من 2017، مدعوماً بعملية الاستحواذ على الأصول العقارية أخيراً. ودفع ذلك إيرادات النصف الأول بنسبة 2% إلى 3 مليارات درهم مقارنة بـ 2.9 مليار درهم خلال النصف الأول من 2017، مدعوماً بالإيرادات المحققة من المشاريع قيد الإنشاء وعملية الاستحواذ على الأصول العقارية أخيراً. وحافظت الميزانية العمومية للشركة على قوتها مع استقرار الدين الإجمالي بما يتماشى مع إطار سياسات الديون التي وضعتها الشركة.

وتضمنت أبرز الإنجازات استكمال الاستحواذ على الأصول العقارية من شركة التطوير والاستثمار السياحي في أبوظبي بقيمة 3.6 مليارات درهم في يونيو 2018 وذلك خلال 60 يوماً من تاريخ الإعلان عن الصفقة.

ونما صافي الدخل التشغيلي لإدارة الأصول في الربع الثاني بنسبة 6% إلى 377 مليون درهم، مدعوماً بالأصول المستحوذ عليها أخيراً، في حين وصلت الزيادة خلال النصف الأول من 2018 نسبة 2% إلى 773 مليون درهم.

وأكملت الشركة التسليم في مشروعي أنسام وهديل، في حين بدأت إجراءات التسليم للمشاريع في جزيرة ناريل والمريف وويست ياس، فيما تتواصل الأعمال في مشروع ميرا حسب الجدول الزمني المحدد والمتوقع اكتماله في الربع الرابع من 2018.

وجرى إطلاق مخطط رئيس جديد بقيمة 10 مليارات لتوسعة مشروع الغدير، خلال معرض سيتي سكيب أبوظبي في أبريل الماضي. وتم بيع 77% من العقارات ضمن محفظة مشاريع الشركة.

أداء قوي

وقال طلال الذيابي الرئيس التنفيذي لشركة الدار العقارية: تمكنت الدار من تحقيق أداء قوي خلال النصف الأول من عام 2018، وإحراز العديد من النجاحات والإنجازات، كما واصلت الشركة تعزيز سمعتها الموثوقة من خلال بدء تسليم قطع الأراضي والفلل في جزيرة ناريل والمريف وويست ياس.

وأثبتت الدار مكانتها كأهم شركة عقارية استثمارية في أبوظبي بعد نجاحها في استكمال واحدة من أكبر عمليات الاستحواذ العقاري في تاريخ الدولة، وهي الصفقة التي تم إنجازها خلال 60 يوماً من تاريخ الإعلان عنها، وأضافت 3.6 مليارات درهم إلى استراتيجية التشغيل وأصول المشاريع التطويرية ضمن محفظتنا التي استمرت في تحقيق أداء قوي ومتين، والتي من شأنها أن تدفعنا لمواصلة خططنا التنموية.

مشاريع تطويرية

حققت مبيعات المشاريع التطويرية في النصف الأول 1.1 مليار درهم، وحققت محفظة الدار لإدارة الأصول السكنية والتجارية والمكتبية والضيافة أداءً قوياً خلال النصف الأول مع زيادة بنسبة 6% على صافي إيرادات التشغيل ليصل إلى 377 مليون درهم في الربع الثاني مقارنةً بـ 357 مليوناً في الربع الثاني من 2017.

وبلغت نسبة إشغال الوحدات السكنية 91% في 30 يونيو في حين بلغت نسبة الإشغال في المحفظة التجارية 91% وبقيت نسبة الإشغال في ياس مول 89%، وسجلت محفظة الضيافة نسبة إشغال بلغت 74%.

تعليقات

تعليقات