جمارك أبوظبي والهيئة العامة لأمن المنافذ تبحثان تطور العمل بمركز الغويفات - البيان

جمارك أبوظبي والهيئة العامة لأمن المنافذ تبحثان تطور العمل بمركز الغويفات

استقبل راشد لاحج المنصوري مدير عام جمارك أبوظبي، صباح الخميس، اللواء فارس خلف المزروعي، رئيس الهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود والمناطق الحرة، يرافقه جاسم الزعابي المدير العام للهيئة، وذلك بمباني مركز جمرك الغويفات الحدودي بمنطقة الظفرة. جاء اللقاء في إطار تعزيز سبل التعاون المشترك مع الشركاء الاستراتيجيين، وللنظر في مخرجات مشروع تطوير مركز الغويفات الحدودي، والذي تم العمل عليه من خلال لجان وورش عمل كان هدفها إيجاد الحلول للتحديات التي تواجه إجراءات العمل بالمركز بغرض تسهيل وتسريع حركة البضائع والمسافرين.

وخلال جولة ميدانية في المركز، اطلع المسؤولون على آلية العمل المتبعة في جميع أقسامه والخدمات التي يقدمها بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين بالمركز. وثمّن رئيس الهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود والمناطق الحرة الدور الذي يقوم به جميع العاملين في التأكيد على تطوير وتعزيز كافة الإجراءات بالمركز والعمل على توحيد الجهود والنقاشات والدراسات بشأن ذلك.

وأكد مدير عام جمارك أبوظبي، فاعلية الدور الذي تقوم به الهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود والمناطق الحرة في توحيد الإجراءات والاشتراطات الأمنية اللازمة وآليات تنفيذها، وعلى الأخص ما يتعلق منها بعمليات التدقيق على دخول وخروج الأشخاص والبضائع في المنافذ والمناطق الحرة، بما يتوافق مع المعايير الدولية والمتطلبات الأمنية.

وأشار إلى أن جمارك أبوظبي تعمل جاهدة لتحقيق رؤيتها في أن تكون إدارة جمركية متميزة لخدمة المصالح الوطنية ذات ريادة أمنية واقتصادية تدعم الابتكار وموثوقة عالمياً. وتسعى كذلك بأن تكون رسالتها والتي تنص بأن جمارك أبوظبي تعمل على تعزيز الأمن وتسهيل التجارة من خلال مراقبة المنافذ لمنع استيراد أو تصدير أو عبور أية مواد ممنوعة أو مقيدة ضماناً لأمن وسلامة المجتمع وتحصيل الرسوم الجمركية بنزاهة وشفافية للمساهمة في النمو الاقتصادي، سبيلاً للتمسك بتحقيق ما تصبو إليه بالوصول إلى أعلى المستويات العالمية. حضر اللقاء العميد حمد سعيد الشامسي مدير إدارة شرطة أمن المنافذ بمنطقة الظفرة، وعدد من الموظفين والمسؤولين في جمارك أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات