استقبل وفداً صينياً وبحث تعزيز التعاون

ولي عهد عجمان: الإمارات تفتح آفاقاً واسعة للمستثمرين

أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، أن دولة الإمارات عامة، وعجمان خاصة، استطاعت تفعيل عملية الاستثمار في القطاعات والميادين كافة وفتح آفاق أوسع للمستثمرين بما يخدم النظرة المستقبلية لتطوير الصناعة والاقتصاد وتنفيذ وإقامة مشاريع صناعية كبرى ورفدها بكل المقومات والحوافز والتسهيلات التي تهدف لاستقطاب المستثمرين وازدهار وتطوير تلك المشاريع، وذلك بفضل سياسة الانفتاح الاقتصادي التي تتبناها الدولة وتسخر جميع الإمكانات لتعزيز مسيرة القطاع الخاص.

استقبال

جاء ذلك خلال استقبال سموه بمكتبه في ديوان الحاكم أمس وفداً صينياً ضم مستثمرين ورجال أعمال ومسؤولين عن السلامة والشؤون القانونية من مقاطعة هونان، برئاسة هوانغ قوانشون، عضو اللجنة الوطنية المدير العام لجنة الشؤون السياسية والقانونية في المقاطعة.

ورحب سموه في مستهل اللقاء بالوفد الصيني معربا عن أمله في الاستفادة من الخبرات الصينية في مجال التجارة والاستثمار والصناعة والاقتصاد وشؤون السلامة والأمن والشؤون القانونية وتوطيد العلاقات مع مقاطعة هونان. وقال سمو ولي عهد عجمان إن زيارة الرئيس الصيني لدولة الإمارات أخيرا أكدت قوة ومتانة علاقات الصداقة بين البلدين، من خلال توقيع العديد من اتفاقيات التعاون في المجالات كافة.

وحث سموه الوفد الصيني على مزيد من الاستثمار في عجمان من خلال تنفيذ مشاريع استثمارية وتجارية وخاصة في مجال تقنية المعلومات والطاقة المتجددة والنظيفة والسلامة والأمن وضرورة الاستفادة من التسهيلات والحوافز التي تقدمها الدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة، والمشاركة في المعارض التي تقام في الدولة عامة وعجمان خاصة.

ودعا سموه إلى ضرورة إقامة مشاريع مشتركة بين رجال الأعمال الإماراتيين والصينيين يستفيد منها الطرفان والتركيز على الصناعات المختلفة وخاصة في مجالات السلامة والأمن وغيرها.

علاقات

تناول اللقاء بحث سبل التعاون الثنائي وتعزيز العلاقة بين الجانبين في مجالات شؤون السلامة والأمن والعمل على تطويرها واستعراض العديد من الأفكار والمقترحات والمشاريع المستقبلية في ظل المناخ الاستثماري المتميز الذي توفره إمارة عجمان من خلال الخدمات والبنية التحتية المتكاملة واللازمة لقيام مثل هذه المشاريع في جميع القطاعات، سواء كانت خدمية أو في مجال السلامة والأمن.

وركز اللقاء على المزايا العديدة التي تقدمها عجمان كمركز استثماري من خلال موقعها الاستراتيجي والبنى التحتية المتميزة والقدرات اللوجستية المتقدمة وتنوع الموارد. واستمع سمو ولي عهد عجمان من الوفد إلى شرح واف حول أهداف هذه الزيارة والتي تتضمن استكشاف الفرص الاستثمارية في الإمارات عامة وعجمان خاصة والتي تشهد نموا ملحوظا في مختلف القطاعات.

وأوضح رئيس الوفد الصيني أن الهدف من الزيارة تقوية وتطوير التعاون وتوطيد العلاقات بين مقاطعة هونان وإمارة عجمان وتنفيذ مشاريع من خلال الشركات الصينية الراغبة بالعمل في السوق الإماراتي عامة.

حضر اللقاء أحمد إبراهيم الغملاسي رئيس مكتب سمو ولي العهد، ويوسف محمد النعيمي مدير عام التشريفات والضيافة، وعدد من كبار المسؤولين.

تعليقات

تعليقات