انحسار التضخّم مع تلاشي آثار الضريبة

استمرت معدلات تضخم أسعار المستهلكين في الدولة في انحسارها على أساس سنوي خلال يونيو الماضي بعدما ارتفعت في يناير إثر تطبيق ضريبة القيمة المضافة بواقع 5% اعتباراً من مطلع 2018.

وكشفت بيانات الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء أمس، عن وصول معدل التضخم السنوي إلى 3.29% في الشهر الماضي منخفضاً من 3.48% في مايو ومقابل 3.53% و3.36% و4.45% و4.76% في أبريل ومارس وفبراير ويناير الماضيين على التوالي.

ولفتت إلى زيادة معدلات التضخم على أساس شهري في يونيو الماضي بنحو 0.37% مقارنة بشهر مايو الماضي الذي سجل انخفاضاً طفيفاً بنحو 0.06%، وترجع الزيادة إلى ارتفاع أسعار مجموعات الأغذية والمشروبات والملابس والأحذية وخدمات النقل.

وانخفضت أسعار 5 مجموعات رئيسية على أساس شهري في يونيو مقارنة بشهر مايو 2018، حيث تراجعت مجموعات السكن والمياه والكهرباء والغاز، (تشكل 34.1% من الوزن النسبي لإنفاق المستهلكين)، بنسبة 0.86%، كما تراجعت مجموعة الاتصالات (تشكل 5.4%) بنحو 0.03%، ونزلت مجموعة السلع والخدمات المتنوعة (تشكل 6.3%) بنسبة 1.01%.

تعليقات

تعليقات