«ميد»: التحفيزات الاقتصادية في الإمارات أوجدت رؤى مبتكرة

أشادت مجلة «ميد» بالإجراءات الاقتصادية التحفيزية والإصلاحية الأخيرة، وقالت إن الإمارات تبنت تدابير مفصلة وجيدة تناسب سوقها. وأضافت المجلة، أن تلك الإجراءات أدت إلى ظهور خطط اقتصادية، تشمل رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 ورؤية دبي السياحية 2020، واستراتيجية دبي الصناعية 2030، ورؤية الشارقة السياحية 2021، فضلاً عن مبادرات اقتصادية أخرى للمناطق الشمالية.

كما اتخذت الإمارات إجراءات تحفيزية للمستثمرين مثل التأشيرة لمدة 10 سنوات لرجال الأعمال وللمواهب الاستثنائية والسماح بالملكية الأجنبية بنسبة 100%، تحسباً لأن ضريبة المبيعات وتصحيح أسعار الوقود قد يؤثر في مشاعر رجال الأعمال والشركات، فعوضت تلك الإجراءات تأثير الضريبة وأسعار الوقود. ونقلت المجلة عن مونيكا مالك الخبيرة الاقتصادية الأولى في بنك أبوظبي التجاري قولها، إن التركيز، على الأقل في المراحل الأولى، كان على الجانب المالي، وأعتقد أن التركيز الآن على منح الاقتصاد دفعة من أجل النمو.

كما نقلت المجلة عن اثييرا براساد مدير الاقتصادات الكلية في شركة ناصر سعيدي وشركاه: «كانت هناك إصلاحات كثيرة من أجل مساعدة الشركات على تخفيض التكلفة، وكان آخرها تمديد التأشيرة».

تعليقات

تعليقات