نمو مطّرد للعلاقات السياحية بين الإمارات والبرازيل

رحبت «الغرفة التجارية العربية البرازيلية»، بإعلان وزير السياحة البرازيلي إرسال وفد برازيلي إلى الإمارات للترويج للمعالم السياحية في البرازيل، باعتبارها مقصداً متنامياً للسياح العرب. وأكدت الغرفة التجارية العربية البرازيلية أن هذه الخطوة تساهم في تعزيز العلاقات السياحية بين البلدين والتي تشهد تطوراً مطرداً.

كان البلدان وقعا اتفاقية بشأن الإعفاء المتبادل من تأشيرة الدخول المسبقة لحاملي الجوازات العادية، إضافةً إلى مذكرة تفاهم بشأن الإعفاء المتبادل من تأشيرة الدخول المسبقة لحاملي الجوازات الدبلوماسية والخاصة والرسمية والمهمة. وبموجب الاتفاقية، سيتمكن مسافرو الترانزيت والأعمال والترفيه من البقاء مدة أقصاها 90 يوماً خلال 12 شهراً في كل زيارة، من دون أي رسوم.

وإلى جانب الترويج للمعالم السياحية، يتطلع الوفد البرازيلي إلى بحث الفرص الاستثمارية المتاحة في مجال السياحة والمزيد من التعاون الاقتصادي.

وقال ميشيل الحلبي، الأمين العام والرئيس التنفيذي في الغرفة التجارية العربية البرازيلية: تطورت العلاقات بين الإمارات والبرازيل وتنامت وازدهرت بشكل ملحوظ في مختلف المجالات. ويتم التركيز على تعزيز مجال السياحة حالياً، باعتباره واحداً من أهم المجالات الحيوية الحالية بين البلدين لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بينهما.

تعليقات

تعليقات