46 % من مديري الصناديق يتوقعون زيادة المخصصات لأسهم الإمارات في الأشهر الثلاثة المقبلة

أظهر استطلاع شهري تجريه رويترز نُشرت نتائجه أمس أن 46 % من مديري الصناديق يتوقعون في الوقت الحالي زيادة مخصصاتهم للأسهم الإماراتية في الأشهر الثلاثة المقبلة، وذلك وفقا للاستطلاع الذي شمل 13 من كبار مديري الصناديق في المنطقة وأُجري على مدى الأسبوع الأخير.

وينقسم مديرو الصناديق بشأن أدوات الدخل الثابت في الشرق الأوسط، مع توقع 23 % منهم زيادة مخصصاتهم لها واعتزام 15 % منهم خفضها. وقال محمد علي ياسين الرئيس التنفيذي لأبوظبي الأول للأوراق المالية إن الاتجاه الصعودي لأسعار الفائدة الأميركية يفرض مخاطر كبيرة على المستثمرين في سندات الشرق الأوسط.

وقال: عوائد السندات المصنفة عند A والسندات السيادية ستتعرض لضغوط بيع هائلة مما سيدفع أسعارها إلى الانخفاض حتى لما دون مستوى أسعار الفائدة الحالية.

وأضاف "المستثمرون في المنطقة الذين اقترضوا أموالا لشراء تلك السندات عبر بنوك المنطقة لزيادة أرباحهم سيعانون من ضغوط بيع سلبية على تلك السندات مستقبلا، في الوقت الذي سترتفع فيه تكلفة الاقتراض لشراء تلك السندات بالمقارنة مع العوائد التي تدرها. لم يحدث ذلك منذ بدأت الأزمة المالية في 2008. وتضمنت المؤسسات التي شاركت في المسح هي المال كابيتال وأرقام كابيتال وبنك الإمارات دبي الوطني وبيت الاستثمار العالمي (جلوبل) وأبوظبي للاستثمار وأبوظبي الأول للأوراق المالية وإن.بي.كيه كابيتال وبنك رسملة الاستثماري وشرودرز الشرق الأوسط والمستثمر الوطني والواحة كابيتال.

تعليقات

تعليقات