10.4 ملايين درهم أرباح «أملاك» خلال النصف الأول

أعلنت أملاك للتمويل، تسجيل صافي أرباح للمساهمين بلغ 10.4 ملايين درهم في النصف الأول من عام 2018 بزيادة مقدارها 2% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، والتي شهدت تسجيل أرباح بلغت 10.2 ملايين درهم. وبلغ صافي أرباح المجموعة في النصف الأول من هذا العام 11.2 مليون درهم.

كما ارتفعت إيرادات شركة أملاك بنسبة 10٪ لتصل إلى 203 ملايين في النصف الأول من العام 2018، مقارنة مع 184 مليون درهم في نفس الفترة من العام الماضي، ويعزى ذلك بشكل أساسي إلى إنجاز تطوير البنية التحتية ومبيعات قطع الأراضي في مشروع ند الحمر.

عائدات إيجارية

وشهدت إيرادات أعمال التمويل العقاري انخفاضاً بنسبة 11٪ لتصل إلى 85 مليون درهم في النصف الأول من العام 2018، مقارنة مع 96 مليون درهم في نفس الفترة من العام الماضي.

من جهة أخرى، شهدت العائدات الإيجارية تحسناً بنسبة 7٪ خلال النصف الأول من عام 2018 لتصل إلى 32 مليون درهم، مقارنة مع 30 مليون درهم في النصف الأول من عام 2017.

وارتفعت التكاليف التشغيلية في النصف الأول من العام 2018 بنسبة 7٪ لتصل إلى 61 مليون درهم، مقارنة مع 57 مليون درهم في النصف الأول من عام 2017. ولا تتضمن هذه الأرقام التكاليف التشغيلية لمشروع مشترك يتعلق بتطوير العقارات الاستثمارية.

إطفاء الديون

وتمثل تكاليف إطفاء الديون إلغاء مكاسب القيمة العادلة عند التقدير الأولي للودائع الاستثمارية، وستختلف تكاليف الإطفاء تبعاً لمستوى تسديد المستحــقات للممولين في كل فترة مالية.

وتراجع إجــمالي التزامات أملاك بنسبة 12% في النصف الأول من عام 2018 مقارنة مع نهاية العام السابق. وبلغ إجمالي قيمة الأصول 6 مليارات درهم في النصف الأول من عام 2018، بتراجع مقداره 9% مقارنة مع نهاية العام 2017.

منتجات جديدة

قال عارف الهرمي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أملاك للتمويل: لطالما كان تركيز أملاك منصباً على تزويد عملائنا بمنتجات وخدمات مبتكرة تحفز السوق المحلية، مثل أحدث منتجاتنا للتمويل العقاري "أكيد" ذي معدلات الربح الثابتة والذي أطلقناه هذا العام.

و نعمل في الوقت الراهن على سلسلة من المنتجات الجديدة التي سنطلقها خلال النصف الثاني من هذا العام، وكلنا ثقة بأن هذه المنتجات ستستمر في تحفيز ودعم نمو شركتنا. كما أننا نجحنا على صعيد تنويع مصادر دخلنا من خلال عمليات تطوير البنية التحتية وبيع قطع أراض مختلفة في الدولة. ومع مضينا قدماً، فإننا عازمون على مواصلة التوسع في المجالات التي نشعر بأنها ستعود بالفائدة على نمو ربحية أملاك وتعزيز إيراداتها على المدى الطويل.

تعليقات

تعليقات