14% نمواً في التوظيف عبر الانترنت في الإمارات

سجلت الإمارات العربية المتحدة نموا بنسبة 14% في التوظيف عبر الإنترنت خلال النصف الأول من عام 2018 في ضوء المبادرات الحكومية الأخيرة، التي تهدف إلى تسريع وتيرة التقدم في تحقيق أهداف الأجندة الوطنية، وذلك تبعا لمؤشر مونستر للتوظيف (MEI).

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تعهد العام 2017 بتسريع وتيرة التقدم في تحقيق أهداف الأجندة الوطنية واستجابة لما أشار به صمم برنامج التسريع الحكومي لتلبية الأهداف الطموحة لرؤية الإمارات 2021 مع التركيز على العديد من الصناعات والقطاعات، بما في ذلك البنية التحتية والخدمات الذكية والطاقة، كما أعلنت مبادرة "نبض دبي" العام الماضي أنها ستستضيف منصة افتراضية تتيح للسكان الوصول إلى البيانات وسداد الفواتير عبر الإنترنت وتعتبر هذه المبادرة هي الخطوة الأولى نحو إنشاء دولة الإمارات العربية المتحدة الذكية والمستدامة التي تعهدت بإنهاء استخدام طريقة المعاملات الورقية بحلول عام 2021 وتم تنفيذ 120 مبادرة رئيسية في 30 من القطاعات الوطنية المهمة حتى اليوم.

وقال أبهيجيت موخيرجي، الرئيس التنفيذي لمونستر آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط، تعليقا على مؤشرات التوظيف الجديدة في مونستر ان نتائج مؤشر مونستر للتوظيف اتت انعكاسا لقوة أداء السوق الإماراتي في النصف الأول من العام منذ إطلاق المبادرات الحكومية الرئيسية وتهدف الأجندة الوطنية إلى تنويع مصادر اقتصاد البلاد والارتقاء بمركز الإمارات كوجهة مفضلة للأعمال والتجارة العالمية وقد سجلت المهن في مجال البرمجيات والأدوات البرمجية والاتصالات ارتفاعا مذهلا وصل إلى 14% في النصف الأول من عام 2018 مما يدل على تزايد الطلب على وظائف هذه القطاعات.

وأضاف موخيرجي انه ليس من المفاجئ أن نرى مجال الاتصالات في مقدمة المجالات المتطورة خلال التحول الحاصل في الإمارات العربية المتحدة مؤخرا حيث تعد التكنولوجيا جزءا أساسيا من رؤية 2021 وتواصل المبادرات الذكية التي أطلقتها الإمارات العربية المتحدة بدفع عجلة التوظيف في هذا القطاع ومنها برنامج مؤسسة دبي للمستقبل "مليون مبرمج عربي" الذي يساعد الشباب العربي على اكتساب المهارات اللازمة لوظائف قطاع تكنولوجيا المعلومات.

وتشمل الصناعات الأخرى المساهمة في استمرار نمو النصف الأول من سوق الإمارات العربية المتحدة السلع الاستهلاكية (بما فيها السلع الاستهلاكية سريعة التداول والأغذية المعلبة والأدوات المنزلية والملابس والمنسوجات والجلود والأحجار الكريمة والمجوهرات) بالإضافة إلى الإنتاج والتصنيع والخدمات المالية للمؤسسات والتي حققت زيادة قدرها 14% و12%.

تعليقات

تعليقات