ضريبة

20 ألف شركة في الإمارات تتحول من أنظمة المحاسبة اليدوية إلى الرقمية

انتقل أكثر من 20 ألف شركة صغيرة ومتناهية الصغر في الدولة من الأنظمة المحاسبية اليدوية إلى تلك الرقمية.

وذلك منذ بدء تطبيق ضريبة القيمة المضافة في الدولة بداية يناير الماضي، وقامت هذه الشركات بهذه الخطوة النوعية بغية الامتثال لقانون القيمة المضافة ولتقديم إقرارها الضريبي إلكترونياً، إضافة إلى إلزامية حفظ ملفاتها المحاسبية لخمس سنوات مقبلة.

وقال «فيكاس بانتشال»، رئيس العمليات وتطوير الأعمال في شركة «تالي» بالشرق الأوسط: «أصبحت المحاسبة الرقمية أمراً حتمياً للشركات في جميع أنحاء العالم. فهي لا تسهّل فقط الكفاءة التشغيلية والتكلفة، بل تضمن أيضاً الأمن والسرعة والسلاسة. وأفسحت ضريبة القيمة المضافة الرقمية المجال لخدمة حديثة وسريعة تساعد الشركات على تحقيق الامتثال الصحيح، وتقلل من الأخطاء أثناء تقديم الإقرارات».

وأضاف: تساعد الأنظمة المحاسبية الرقمية على إدارة وحفظ السجلات في الوقت المناسب وبصورة دقيقة مع منع الأخطاء المرتبطة بالعمليات اليدوية. وكما تسهّل المحاسبة الرقمية تنظيم العمل، فإنها تتيح أيضاً للشركات بالوصول إلى المعلومات الضريبية بيسر وسهولة. وتعد عملية التحويل الرقمي لضريبة القيمة المضافة خطوة متقدمة للشركات لتحقيق الكفاءة في عملياتها وتعزيز مراكزها التنافسية في القطاعات التي تعمل فيها.

 

طباعة Email