غرفة دبي تستعرض إجراءات السلامة على الطرق في ندوة للقطاع الخاص

خلال الندوة التي نظمتها غرفة دبي من المصدر

نظمت «مجموعة عمل السلامة على الطرق» التابعة لشبكة الاستدامة ندوة خاصة في مقر غرفة تجارة وصناعة دبي تحت عنوان «السلامة على الطرق للسائقين التجاريين»، وذلك في إطار جهود شبكة غرفة دبي للاستدامة لنشر مفاهيم الممارسات المستدامة في جميع مجالات الأعمال.

وهدفت الندوة إلى نشر الوعي بين مجتمع الأعمال في دبي حول أهمية ممارسات القيادة السليمة في خلق بيئة وثقافة خالية من الحوادث.

وتوفير فهم أعمق لأسباب الحوادث والاصطدامات المرورية، وتسليط الضوء على مفهوم السلامة على الطرق في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى التركيز على سلوك السائقين أثناء القيادة ودور هذه السلوكيات في تفادي الحوادث، واتباع القوانين للحد من مخاطر الطرق والحوادث، والتركيز على سلامة الإطارات.

مشاركون

وشارك في الندوة متحدثون من هيئة الطرق والمواصلات بدبي، وشركة «تريستار» وشركة «مان ترك اند باص الشرق الأوسط» وشركة «ميشلان» وشركة «شميتس كارجوبل»، استعرضوا بشكل عام ممارسات السلامة على الطرق كل في اختصاصه. وحضر الندوة ممثلون عن شركات القطاع الخاص وأعضاء شبكة الغرفة للاستدامة.

ممارسات مسؤولة

وقال الدكتور بلعيد رتاب، رئيس قطاع الأبحاث الاقتصادية والتنمية المستدامة بغرفة دبي إن الورشة التي نظمتها شبكة الاستدامة تشكل جزءاً من نشاطات الشبكة لنشر مفهوم الممارسات المسؤولة في قطاع الأعمال، معتبراً أن السلامة على الطرق وسبل الوقاية من الحوادث المرورية تعتبر جزءاً أساسياً من ثقافة الشركات الناجحة الراغبة بتطوير أعمالها.

ولفت إلى أن شبكة الغرفة للاستدامة تشكل منصة مثالية وواقعية لمناقشة التحديات وإيجاد الحلول المستدامة لقطاع الأعمال في دبي، معتبراً أن التوصيات التي تخرج بها هذه الشبكة والمبادرات التي تطلقها تساعد الشركات في وضع استراتيجيات ناجحة، وتعزز سمعة مجتمع الأعمال في إمارة دبي كمجتمع مسؤول ومستدام في ممارساته.

وأضاف أن السلامة على الطرق مهمة للغاية، ولذلك فإننا قمنا في هذه الندوة باستعراض أفضل الطرق للوقاية من الحوادث المرورية وخاصة للسائقين التجاريين، والحفاظ على أرواح الأشخاص، حيث نتطلع بالتأكيد إلى بيئة خالية من الحوادث المرورية.

طباعة Email