الوقود البديل لخفض البصمة البيئية للمدينة المستدامة

اعتمدت المدينة المُستدامة، أول مجمع سكني مُستدام يعمل بكامل طاقته في الشرق الأوسط، وقود الديزل الحيوي (B100) لاستخدامه في إنشاء المباني الجديدة ضمن المرحلة الثانية من المشروع.

والتي تتضمن: مدرسة «فيرغرين إنترناشيونال» وفندق «إنديغو» ومركز الابتكار. ويتم تصنيع بديل الوقود المتجدد من زيوت الطهي المستعملة التي يتم استهلاكها في مطاعم المدينة المستدامة، ما يساعدها على تقليل انبعاثاتها الكربونية، بما يصل إلى 150 طناً من ثاني أكسيد الكربون سنوياً خلال فترة تشييد هذه المباني.

وقال فارس سعيد، الرئيس التنفيذي لشركة «دايموند ديفلوبرز» المسؤولة عن تطوير المدينة المستدامة: «بالتوازي مع النمو المتواصل الذي تحرزه المدينة المُستدامة، يسعدنا استحداث أساليب بناء تتناغم مع فلسفتنا المستدامة.

إن الديزل الحيوي يقلل جميع أشكال تلوث الهواء تقريباً، وعلى وجه الخصوص الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري، ما يعني أيضاً المحافظة على حماية البيئة النظيفة وغير الملوثة للسكان في مدينتنا. وبفضل التحول إلى هذا النوع من الوقود، فإننا نتقدم بخطوة جديدة إلى الأمام في إطار استراتيجيتنا المتواصلة والهادفة إلى استكشاف الحلول المستدامة واعتمادها في المدينة المستدامة».

ويتم تصنيع الديزل الحيوي في المدينة المستدامة عن طريق إعادة تدوير زيت الطهي المستعمل، باستخدام مصفاة بيولوجية للوقود المحايد في مجمع دبي للاستثمار. وبالمقارنة مع وقودي البنزين والديزل التقليديين، يسهم الديزل البيولوجي في خفض الانبعاثات الضارة، مثل أول أكسيد الكربون بنسبة 50٪، والغازات الهيدروكربونية متعددة الأقطاب بنسبة 90٪، وأكاسيد النيتروجين بنسبة 95٪، والجسيمات الضارة بنسبة 99٪. وينتمي الديزل البيولوجي إلى أنواع الوقود غير الخطرة، ما يقلل المخاطر المهنية. ونظراً لخلوّه من الكبريت وقابلته للتحلل الحيوي بنسبة 100٪، فإنه لا يترك أي مخلفات سامة.

طباعة Email