مراكز التسوق الفخمة في دبي تستقطب المستثمرين المؤسسيين

أكد تقرير صدر أمس عن شركة «كور سافيلز» للاستشارات العقارية في دبي أن مراكز التسوق الفخمة وبالغة الفخامة في دبي تواصل استقطاب أعداد كبيرة، بينما من المتوقع أن تحقق مراكز التسوق الأصغر حجماً والأقل فخامة عائدات مستقرة على مدى السنوات المقبلة.

وأضاف التقرير أن هذا الإقبال على مراكز التسوق الفخمة في الإمارة يأتي بشكل خاص من جانب المستثمرين المؤسسيين. وقال «ديفيد آبود»، شريك في «كور سافيلز»: «رغم أن شركات التطوير العقاري المدعومة من الدولة هي التي لا تزال تشغل غالبية مخزون الوحدات في مراكز التسوق بدبي، إلا أننا بدأنا نشهد أخيراً اهتماماً لافتاً من جانب المستثمرين المؤسسيين بقطاع تجارة التجزئة في الإمارة، خاصة بمراكز التسوق الفخمة».

وأشار «آبود» إلى بعض الأمثلة البارزة على هذا الإقبال، ومنها على سبيل المثال استحواذ «الإمارات ريت»، وهو صندوق ائتمان للاستثمار العقاري، في عام 2014 على مركز «لو جراند كوميونيتي مول» للتسوق في مرسى دبي، واستحواذ شركة الإمارات دبي الوطني «ريت-»REIT في ديسمبر الماضي على مركز «سوق إكسترا» لتجارة التجزئة في واحة دبي للسيليكون.

وذكر «آبود» أن دبي تعد وجهة جذابة لتجار التجزئة بسبب معدل الإنفاق العالي للفرد، وعدد سكانها المتزايد على نحو متسارع، والنهج الابتكاري الذي تتبعه في التطوير. وأفاد بأن الدراسة التي قامت بها «كور سافيلز» وتمخضت عن هذا التقرير كشفت أن مراكز التسوق الفخمة.

والتي تعد بمثابة وجهات متميزة في دبي قد شهدت إقبالاً مطرداً على مدى العام الماضي، ما أتاح للقائمين على إدارة هذه المراكز بالحفاظ على نسبة إشغال قوية تتراوح بين 90% و95%، من واقع البيانات المسجلة في مارس 2018، بينما تراوح متوسط القيمة الإيجارية لوحدات التجزئة في هذه المراكز بين 700 درهم و1500 درهم للمتر المربع الواحد.

طباعة Email