«غلفتينر» تقترب من تشغيل ميناء ويلمنغتون في أميركا

أعلنت «غلفتينر» أن الحكومة الاتحادية في الولايات المتحدة أنهت مراجعة الاتفاقية التي تضمن لشركة GT USA Wilmington، الأميركية التابعة لشركة «غلفتينر»، حقوق تشغيل وتطوير ميناء ويلمنغتون في ولاية ديلاوير على مدى 50 عاماً.

ويعد ميناء ويلمنغتون مملوكاً ومشغلاً من قبل شركة «دايموند ستيت بورت»، التابعة لولاية ديلاوير، وهو ميناء للمياه العميقة وينشط كمحطة بحرية كاملة الخدمات. ويحتل الميناء موقعاً استراتيجياً على مساحة 308 أفدنة عند نقطة التقاء نهري ديلاوير وكريستينا على مسافة أربع ساعات فقط من المحيط الأطلسي.

يأتي هذا الإعلان الهام في أعقاب اتفاقية مبدئية سابقة بين «غلفتينر» وولاية ديلاوير، لمنح شركة GT USA Wilmington حقوق الامتياز الحصري لتشغيل وتطوير ميناء ويلمنغتون. وفي إطار هذا الاتفاق، تخطط «غلفتينر» لضخ استثمارات كبيرة في الميناء، وتطوير قدرات محطة الشحن في الميناء لرفع مستوى إنتاجيتها.

بالإضافة إلى ذلك، سوف تتضمن الصفقة تطوير منشأة حاويات جديدة بسعة 1.2 مليون حاوية نمطية في موقع شركة «ديبونت» السابق في إيدجمور والذي استحوذت عليه شركة «دايموند ستيت للموانئ» في عام 2016.

وقال جون كارني، حاكم ولاية ديلاوير: «يعدّ الانتهاء من المراجعة خطوة هامة إلى الأمام لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاقيتنا مع «غلفتينر» التي ستسهم بحماية وإيجاد وظائف جديدة بعوائد عالية للعمال والمهنيين في واحد من أهم مواقع التوظيف في ولاية ديلاوير».

طباعة Email