صندوق خليفة يستهدف 5 قطاعات تدعم التنويع

أعلن صندوق خليفة لتطوير المشاريع استهدافه 5 قطاعات استراتيجية رئيسة خلال عام 2018، وهي قطاعات «التسلية والترفيه» والخدمات و«الأنشطة المهنية والعلمية والتقنية».

و«تكنولوجيا المعلومات والاتصالات» وأنشطة الخدمات المساندة والتي تمثل بمجملها دعائم متينة لمسيرة التنويع الاقتصادي. يأتي ذلك تماشياً مع رؤية الصندوق في تعزيز القدرة التنافسية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة والمساهمة في التنمية الاجتماعية من أجل تحقيق منفعة وتطور المجتمع المحلي. ويسعى صندوق خليفة لتأهيل جيل جديد من رواد الأعمال وتعميق ثقافة ريادة الأعمال في أوساط الشباب المواطنين إضافة إلى دعم المشاريع المبتكرة ودفع عجلة التحول من ريادة الأعمال الاقتصادية إلى ريادة الأعمال المبتكرة في الدولة.

وقال عبدالله الدرمكي الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع في تصريح خاص لوكالة أنباء الإمارات، إن الصندوق يسعى خلال هذا العام إلى دعم رواد الأعمال المواطنين في المشاريع الصغيرة والمتوسطة والراغبين في العمل ضمن القطاعات الأكثر حيوية ونشاطاً والتي تنذر بمستقبل مزدهر وواعد، مشيراً إلى أن هذا التوجه يتماشى مع التزام الصندوق بغرس وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال بين المواطنين وتوفير منظومة متكاملة من الدعم المالي وغير المالي لتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الدولة.

وأوضح أن هناك حوالي 209 مشاريع في أبوظبي والمناطق الشمالية من الدولة ضمن هذه القطاعات المستهدفة، حيث يولي الصندوق اهتماماً بالغاً بضرورة تطوير وتعزيز دور الحاضنات التي تعنى بتحويل الأفكار الإبداعية للمواطنين إلى مشروعات ريادية قابلة للتطبيق وداعمة لمسار التطور الاجتماعي والاقتصادي في الدولة انطلاقاً من هدفه المتمثل في زيادة عدد المشاريع الصغيرة والمتوسطة في هذه القطاعات لضمان مساهمتها الريادية في الناتج المحلي.

وتجسد المشاريع الزراعية والصيد 223 مشروعاً من بين المشاريع الممولة من الصندوق بإمارة أبوظبي والمناطق الشمالية. وبالمقابل يبلغ عدد المشاريع الصناعية حوالي 190 مشروعاً في أبوظبي والمناطق الشمالية يتولى الصندوق دعمها ومساعدتها تماشياً مع خطة الحكومة لرفع نسبة مساهمة القطاع الصناعي إلى 25% من الناتج المحلي الإجمالي بحلول العام 2030 عبر تركيزها على الصناعات التحويلية الضخمة. أما فيما يتعلق بقطاع الأغذية فيدعم الصندوق 133 مشروعاً ناجحاً وواعداً بينما يمول 146 مشروعاً ضمن قطاع البيع والتجزئة في أبوظبي والمناطق الشمالية من الدولة.

طباعة Email