«إكسيكون إنتربرايز» تبيع أولى وحدات التصنيع الروبوتية المتنقلة «إكس ميني» لشركة بدبي

وحدة التصنيع الروبوتية المتنقلة «إكس ميني» من المصدر

أعلنت «إكسيكون إنتربرايز»، المشروع المشترك بين مؤسسة «إنجاز الوطنية للمشاريع العامة» ومقرها في أبوظبي، وشركة «لوكهيد مارتن» الأميركية وشركة «تك جرانت إيه بي» السويدية، أمس، عن بيع أولى وحدات التصنيع الروبوتية المتنقلة «إكس ميني» لشركة «ريفكو للمعادن»، المتخصصة في صناعة مقاطع الألمنيوم المستخدمة في تجميع السيارات الفاخرة، ومقرها في دبي.

وقال شفيق ناصر، رئيس مجلس إدارة «إكسيكون»: «في إطار مساعي الإمارات لتحقيق رؤيتها الرامية إلى مضاعفة ناتجها المحلي الإجمالي من خلال تعزيز قدرات التصنيع المحلية، تعدّ الشراكات الاستراتيجية المهمة، مثل شراكة «ريفكو للمعادن» مع إكس ميني، أمراً حيوياً لتحقيق مفهوم «صنع في الإمارات» بصورة عملية على أرض الواقع».

وأضاف ناصر: نتطلع قدماً إلى رؤية المساهمة التي ستقدمها هذه الشراكة الجديدة في دعم استراتيجيات التنمية في الإمارات. وخلال فترة التحقق التي تمتد إلى 6 أشهر، ستستخدم شركة «ريفكو للمعادن» الوحدة الروبوتية الجديدة لتصنيع مجموعة واسعة من سبائك الألمنيوم المصنوعة بطريقة البثق الحراري لاستخدامها في صناعة السيارات. كما تمتلك «ريفكو للمعادن» خيار شراء المزيد من وحدات التصنيع.

من جانبه، قال ماهر ناصر، رئيس مجلس إدارة شركة سابر للاستثمار: سعداء للغاية لبيع وحدات تصنيع إكس ميني لشركة «ريفكو للمعادن».

وبذلك تكون شركة «إكسيكون» استفادت من شراكاتها المحلية والعالمية، وأسهمت في الوقت نفسه بدعم أهداف الإمارات في التحول إلى قوة إقليمية رائدة في مجال الروبوتات والأتمتة. ويعتبر هذا التعاون نموذجاً رائعاً لعمل الشركاء المحليين والدوليين معاً لتعزيز قدرات التصنيع الوطنية، وتحقيق أثر دائم وفعال على اقتصاد الإمارات.

وفي إطار سلسلة من التجارب التي أجريت في منشأة مركز إكسيكون للتطبيقات والتكنولوجيا بأبوظبي، أظهرت وحدات إكس ميني قدرة على تصنيع القطع المعقدة بدقة عالية عبر خطوة واحدة، مع تحسين الإنتاجية وخفض زمن الدورة والإعداد إلى النصف. كانت «إكسيكون» كشفت عن أولى وحدات «إكس ميني» المنتجة والمطورة محلياً خلال معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «أيدكس» بأبوظبي في فبرابر 2017.

تعليقات

تعليقات